جرائم وحوادث

معلومات جديدة بشأن استشهاد سيدة عقب جلسة الشهيد (أحمد الخير)


تحصل “باج نيوز” على تفاصيل جديدة بشأن استشهاد مواطنة تعمل بمجمع محاكم الأوسط في أم درمان يوم “الإثنين” نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، عقب النطق بالحكم في قضية مقتل الشهيد الأستاذ احمد الخير اليوم “الاثنين”.

وتأكد لـ “باج نيوز” أن عزة يوسف محمد أحمد “56” عاماً استشهدت إختناقاً بالغاز المُسيل للدموع الذي اطلقته الشرطة على الحشود التي شهدت جلسة النطق بالحكم في قضية المُعلِم احمد الخير.
وتعمل الشهيدة في وظيفة “مراقب أول” في المحكمة الشرعية في محكمة الأوسط التي شهدت جلسة اليوم و تسكن بحي “المُلازمين شرق” مع أسرتها المكونة من زوجها و بنتيها.

وكان قد أطلقت قوات الشرطة، الغاز المسيل للدموع على الحشود في ميدان “حوش الخليفة” بالقرب من مجمع محاكم الأوسط بأم درمان، الذين تجمعوا منذ الصباح الباكر مطالبين بالقصاص من قتلة الشهيد.

وقال المصدر، إن الشرطة أطلقت الغاز لجهة أنها كانت بصدد ترحيل المُدانين إلى سجن كوبر عقب انتهاء الجلسة وتأخرت لأكثر من ساعتين، ولم يتسنَ لها ترحيل المُدانيين نسبة للجموع التي كانت لاتزال موجودة بالموقع وتواصل الهتاف.

من جانبها قالت “لجنة أطباء السودان المركزية” إنه عقب إعلان مجمع المحاكم بأمدرمان الحكم الصادر في حق المدانين بقتل الشهيد أحمد الخير وعلى نحو مستنكر تماماً أطلقت القوات الشرطية عدداً من عبوات الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهروات لتفريق جموع الثوار المتجمهرين أمام المحكمة مما أودى بحياة المواطنة “عزة يوسف محمد أحمد” وذلك إثر ضيق حاد في التنفس على خلفية مرضها المزمن بـ “الربو ” ونوبة الربو الحاد من المضاعفات المتوقعة بعد استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وكشفت اللجنة عن إصابات أخرى في الحشد منها، إصابتين في الرأس، الحالة مستقرة، و”7″ إصابات طفيفة متفرقة، بالإضافة إلى
عدد من حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأكدت اللجنة تواجدها وسط الثوار بالمستشفيات التي استقبلت الحالات، وقالت إنه جاري حصر الإصابات.

الخرطوم: باج نيوز



‫2 تعليقات

  1. كان من الممكن التحايل على الحشود بايهامهم بسيارة فارغة بان النتهمين قد تم ترحيلهم ثم ترحيلهم فعلا بعد ان تنفض الحشود
    ولكنه التفكير الغبي القديم ما زال يسيطر على الشرطة باللجوء للعنف و ايذاء المواطن و الاستمتاع بذلك
    محتاجين ثورة تطهيرية تليها ثورة مفاهيم ابتداء من كلية الشرطة و عدم قبول الاغبياء و الفاقد التربوي و الحاقدين على المجتمع خصوصا الشرطة لانها اهم جهاز في اي دولة….
    علينا اجتثاث شيطان الكيزان الرجيم من لغاليغو
    الثورة مستمرة……..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *