رأي ومقالات

طالب طب يبرع في اختراع جهاز لمرضى (الكلى) عثمان ريحان :انشئت صفحة طبية لمساعدة طلبة كليات الطب


استطاع طالب كلية الطب جامعة الإمام المهدي عثمان ريحان، من اختراع جهاز منزلي يقوم بعمل فحوصات لمرضى الكلى بالمنزل، الاختراع يعتبر الأول من نوعه في العالم، (آخر لحظة) التقت بالطالب عثمان في دردشة خفيفة حول الاختراع وصفحته الطبية، الى جانب محاور أخرى فكانت هذه افاداته:

دردشة : فاطمة خالد الشاذلي

*في البدء حدثنا عن الاختراع؟
-عندما كنت في المستوى الثالث بالجامعة كتبت مرجعاً طبياً في مجال الكلى والمسالك البولية، ثم حصلت على براءة اختراع جديدة عبارة عن جهاز منزلي، يقوم بعمل فحوصات لمرضى الكلى بالمنزل، وهو الأول من نوعه، ومشارك به في مسابقة نجوم العلوم بقطر، وهي مسابقة بضم مخترعين من مختلف الدول العربية.
*من أين جاءت الفكرة ومن الذي دعمك؟
– نحن من أسرة عادية جداً، وأبوي فني تلفزيونات في السوق، يعني مادياً أقل من ناس كتار، وأنا كبير البيت، بس عمرها الظروف ما كانت عائقاً لي، بالعكس كانت دافعاً أن أصلحها عن طريق قرايتي، حقيقة كل الدعم المادي كان من أبوي فقط بالشيء البسيط والمتاح.
جاءت الفكرة لأني كنت عايز أعمل فحوصات الكلى للوالد، وما كان معانا المبلغ المطلوب، فرجعنا البيت وانتظرنا أياماً حتى جمعنا المبلغ، من هنا قررت أعمل الجهاز على أن يكون بسيطاً متطوراً ورخيصاً.
*نصحية تقدمها للطلاب وللشباب بصورة عامة ؟
– أنصحهم أولاً ما يستسلموا للظروف والواقع، خاصة وأن كل شيء ممكن يتغير بالشغل والجهد المتواصل وعدم اليأس، ونحن إن أردنا الأشياء حقاً سنوقظ الرغبة بداخلنا أن تكون لنا.
*أنت منشئ لأكبر صفحة طبية سودانية؟
– نعم وهي صفحة طبية الغرض منها مساعدة طلبة الطب، وتقديم شروحات لبعض المواد المستعصية، وكمان نصائح تقدر تفيدهم في حياتهم، وانتشرت خارج السودان الآن.
*أمنياتك؟
-أتمنى أن يصل اختراعي للعالمية، وينال جوائز عالمية وكمان يتصنع في السودان ويفيد البلد.
*كلمة أخيرة ؟
-حقيقة حابي أشكر والدي الفاتح ريحان، ووالدتي فائزة عبده ود. أسماء الحاج.

صحيفة آخر لحظة


‫2 تعليقات