سياسية

(الخارجية) تعتزم إعفاء (70) سفيراً و(120) دبلوماسياً وإدارياً


كشف مصدر دبلوماسي رفيع في تصريح عن ان اللجنة المختصة بـآلية التقصي لتنفيذ القانون تفكيك نظام الانقاذ أكملت المرحلة الأولى من عملها.

ورفعت توصياتها للجنة العليا بحسب صحيفة السوداني الدولية، لازالة التمكين بمجلس الوزراء نوطئة لاصدار قرارات اقالة اكثر من 70 سفيراً وعدد أكثر من 120 دبلوماسياً وادارياً، كان قد تم التحاقهم للعمل بوزارة الخارجية عبر بوابة سياسة التمكين التي اقرها النظام البائد والتي لم تتقيد بلائحة مداخل الخدمة الخدمة المدنية.

الخرطوم: (كوش نيوز)


‫2 تعليقات

  1. رفضنا بشدة قرارات الإحالة الظالمة للصالح زمن الإنقاذ..
    وبالمثل نرفض بشدة الإحالة بدواعي هذه اللجنة الظالمة..
    إستبدال تمكين إسلامي بتمكين شيوعي ردة وإنتكاسة ولن يقدم البلد خطوة.

  2. حقا يوجد ترهل بالسفارات وقنصليات وملحق تجارى وثقافىوعسكرى وجيوش من المهام وهلم جرا وللتاريخ فى تعينات تمت بواسط النظام البائد ولاءات وتمكين حزبى وانا شخصيا لدى زميل وسفير لا داعى لذكر الاسماء عينوا بالولاء وهم كثر وعليه لا مانع من الغربله وان يكون الوضع رشيق وضبط المنصرفات ولان المغتربين تاذوا من تلك الرسوم وماشه لناس لا خدمة لهم للمواطن المغترب وكل شىء بالفلوس وسفارات لا تقدم ولا تاخر ولم تاتى بعلاقات اقتصادية ناجحه بل خصم على خدمات المواطن ولم تنجح فى خلق روابط والتحام بين المواطن وسفارته وناس عايشه فى البروج العاجية بعيدا عن قضايا المواطن السودانى المغترب ودعمهم ورقى وصورى فى اغلب الاحيان ومشاكل عدة ولكن لا بد من تغير النمط السائد بثورة جديدة ودماء جديدة تعيش وتساعد المواطن فى غربته والتحام حقيقى وليس شعارات ومكاسب مادية ليعيش السفير وطاقمه فى بحبوحة العيش والترف والفلل والسيارات وومحصلة عملة برتكول سياسى للدوله المضيفة ولا خدمات تزكر فى مبانى السفارة الا دفع الاتوات والرسوم والضرائب عبارة عن متجر خدمات وتجارة شنطة وهدايا عبر البريد السياسى وهذا الحاصل وعاملنها السفير وطاقمه تجارة شنطة وبزينس لهم السفارة اتحدى لو حلوا قضايا المغتربين ؟ والله المستعان