النيلين
رياضية

حمادة صدقي يوضح: 3 أسباب لترك الهلال والانتقال لتدريب سموحة


برر حمادة صدقي المدير الفني الجديد لسموحة، سبب تركه تدريب نادي الهلال السوداني، للانتقال لتدريب النادي السكندري خلفا للتوأم.

وقال صدقي في تصريحات لبرنامج “الماتش”، عبر قناة صدى البلد، إنه اتفق مع الإدارة على السفر إلى مصر يومين بعد كل مباراة، ولكنه فوجئ بأن تكاليف السفر كانت على حسابه الشخصي.

وأضاف: “كان لدي طموح، ولكن لم أجد ذلك من نادي الهلال كإدارة ولاعبين”، مشيرًا إلى أنه لم يكن راضيا عن بعض البنود في تعاقده خلال شهر من العمل مع الهلال.

وأكمل: “ذهبت بعد إحدى المباريات لأتفاجأ بوجود 5 لاعبين فقط، لأن كافة اللاعبين يريدون الحصول على 9 أيام راحة، والتدريب قبل 4 أيام فقط من المباراة التالية”.

وأوضح أن عقده مع الهلال ينص على شهر واحد شرط جزائي سيتحمله، ولا دخل لنادي سموحة بذلك.

وردًا على بيان الهلال الذي تضمن اتهامه بالرحيل بسبب وضعية الأهلي في مجموعة دوري الأبطال، قال حمادة صدقي، إن ذلك غير صحيح: “إذا كان فكري كما ورد في البيان، فمن الأفضل أن أبقى لمواجهة الأهلي!”

ويحتل الأهلي المركز الثاني بمجموعته برصيد 7 نقاط، خلف النجم الساحلي متصدر المجموعة بـ9 نقاط، فيما يحتل الهلال المركز الثالث بـ6 نقاط.

ويلتقي في الجولة المقبلة الأهلي أمام النجم الساحلي، فيما يلتقي الهلال أمام بلاتنيوم، قبل أن يلتقي الأهلي والهلال في الجولة الأخيرة.

وأكد صدقي أنه يهدف لإعادة سموحة إلى مكانته الطبيعية.

وقاد حمادة صدقي في دوري موسم 2013 -2014 “دوري المجموعتين”، قبل أن يخسر الدوري بفارق الأهداف أمام الأهلي.

مصراوي

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

Anthony 2020/01/13 at 10:35 ص

This is always happened from Cutch from Egypt or Tunisia or morocco and Algeria we have very good cutch in Sudan the just need to give the trust ,some footballers they hoping and drams very limited that’s one of our problem in al hilal team we need to work out on this day to be ready for Zimbabwe we are best than them lets put trust and God bless our Team.

رد
جميل بثينة 2020/01/13 at 1:10 م

الاندية السودانية دائما ترتكب الاخطاء بالتعاقد مع المصريين وهى تعلم انهم لا يريدون التدريب خارج مصر
وهمهم الوحيد التدريب والتنافس داخل مصر وعندما يذهبون يقولوا اللاعبين كسالة والادارة ما بتساعد
والنظرة المكصرية النعروفة للمصريين تجاه السودانيين

رد

اترك تعليقا