سياسية

قاضي:نتوقع لعب كندادورا لتحقيق السلام بالسودان


ثمن عضو المجلس السيادي الانتقالي الاستاذ حسن محمد ادريس قاضي جهود دولة كندا ودعمها للسودان .

ودعا الأستاذ حسن لدى مخاطبته صباح اليوم ورشة عمل (دور الكفاءات السودانية الكندية في نقل المعرفة) التي ينظمها جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بالتنسيق مع السفارة الكندية في السودان ، دعا الى دعم السلام بالسودان خاصة وان السودان في ظل فترة جديدة وانفتاح مع العالم .،

وقال إن ترفيع كندا علاقتها مع السودان الى مستوى تبادل السفراء يعطي دفعة مقدرة للعلاقات السودانية الكندية فى كافة المجالات ، مؤكدا ان السلام هو اولوية للحكومة الانتقالية وأننا نتوقع ان تلعب فيه كندا دورا بارزا ، مشيرا إلى تميز السودانيين بالمهجر وأهمية ان نعمل على الاستفادة من قدراتهم ليصبح السودان في مصاف الدول المانحة.

وقال الأمين العام لجهاز تنظيم السودانيين بالخارج بالإنابة الاستاذ عبدالرحمن سيداحمد إن الورشة تعتبر انموذجا لتكامل الادوار بين السودان وكندا للاستفادة من الكفاءات السودانية الكندية خلال المرحلة المقبلة خاصة وان السودان يستشرف عهدا جديدا متقدما ليلعب دوره التاريخي في المحيط الاقليمي والدولي ،

وقال إن جهاز المغتربين ظل يعمل على مواكبة تداعيات ظاهرة الهجرة باستحداث منظومة من الادارات للاستفادة من الكفاءات السودانية بالخارج وتحقيق مكاسب معرفية وأنة لابد من التعامل مع ظاهرة الهجرة بمنظور استراتيجي لتجسير وتضيق فقد الرصيد المعرفي الناتج من هجرة رأس المال البشرى .

وأكد الأمين العام أن جهاز المغتربين سعى منذ تأسيسه الى الاستفادة من الإمكانيات السودانية بالخارج وتجاربهم الفكرية والعلمية وتوظيفها لدعم التنمية عبر برنامج نقل المعرفة حيث خلق البرنامج تواصلا مع تلك الكفاءات وعمل على نقل العديد من المبادرات والمعارف للسودان وكذلك ساهم في نقل الثقافة السودانية للعالم ، مؤكدا أن السودان من أوائل الدول التي اهتمت بالهجرة حيث عمل على ترشيدها وتعزيز الايجابيات ومعالجة السلبيات عبر سن القوانين ووضع التشريعات وآليات التنفيذ لرعاية الوجود السوداني بالخارج ، مشيدا بجهود السفير الكندي وتعاونه َوحرصه على تبادل المعارف والمنافع المشتركة بين البلدين.

من جهته أعلن سعادة سفير كندا لدى السودان مستر ادريان نورفولك لدى مشاركته اليوم فى هذه الورشة عزم حكومته لدعم حكومة السودان في الفترةالانتقالية .مشيرا الى ان الترفيع الدبلوماسي بين البلدين الذي تم الاسبوع الماضي يخدم هذا الغرض بصورة كبيرة،

وكشف السفير عن تخطيطهم لزيادة العلاقات التجارية بين البلدين والارتقاء بها الى نسب اعلى ، وتعهد بتقديم خبرتهم لدعم الحكومة السودانية في ادارة مجال الزراعة والنفط والغاز ، مشيرا الى توقيع اتفاقية شراكة بين شركة كندية واخرى سودانية في مجال انتاج الحبوب المحسنة، مضيفا ان هنالك العديد من مجالات نقل المعرفة يمكن ان تتم حتى يستطيع السودان الاستفادة منها.

واستحسن السفير الكندي دور السودانيين المهاجرين بكندا و مساهمتهم في تنمية كندا بسخاء ، وقطع بانهم اثروا كندا ثقافيا واجتماعيا في كل المجالات ، مشيراً الى ان أحد المساهمات التي ظل يقدمها السودانيون بكندا لوطنهم هي التحويلات المالية ، أما الان فقد يمكنهم الاستثمار بالاضافة الى تقديم المساعدات الفنية ونقل المعرفة متوقعاً منهم الاسهام بقوة .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *