النيلين
سياسية

مفاجأة .. غندور يشيد بحكومة الفترة الانتقالية لهذا السبب!

وكانت الحكومة طلبت من مجلس الأمن الدولي رسمياً، إبقاء قضية النزاع حول مثلث حلايب في جدول أعمال المجلس لهذا العام. ويعد هذا الإجراء روتينيا منذ ذلك الوقت، لكنها المرة الأولى منذ سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير في ثورة شعبية العام الماضي. وترفض مصر طلبات السودان باللجوء للتحكيم الدولي وتصر على أن الأرض تابعة لها حتى وإن كانت إداريا تابعة للسودان. وقال رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان، في وقت سابق، إن حلايب سودانية وأن بلاده تأمل في الوصول إلى تسوية حول هذا الملف دون إعطاء تفاصيل. غير أنه أقر أنهم لم يتناولوا هذا الموضوع مع القيادة المصرية. ويطالب السودان بمثلث حلايب وشلاتين منذ عام 1958، وتقول القاهرة إنها أرض مصرية ورفضت في 2016 بدء مفاوضات لتحديد الحق في السيادة على المنطقة أو اللجوء إلى التحكيم الدولي بشأنها

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 تعليقان

وليد 2020/01/20 at 11:38 م

وين خبر المبتدأ؟ حذف وقص شديد!
لا يوجد خبر هنا.

رد
محمد عبدالرحمن 2020/01/21 at 8:36 ص

ههههههه، و الله لكن خبركم ما عنده معنى و كلامكم مقطع ههههه مساكين ياخ ، كل يوم سخف سخف سخف ، وين غندور في الموضوع ؟

رد

اترك تعليقا