سياسية

خلافات تتسبب في رفع التفاوض بشأن” مسار الشمال”


تسببت خلافات بشأن صياغة قضية “إعادة مهجري وادي حلفا” “الأربعاء” في رفع جلسة المباحثات بين وفدي الحكومة و”مسار الشمال” بالجبهة الثورية خلال المفاوضات التي تجرى بجوبا حالياً.
وأكد كبير مفاوضي حركة “كوش” بمسار الشمال دهب إبراهيم دهب في تصريحات صحفية إحراز تقدم في قضايا المسار التي لم تحسم في الجلسات السابقة، وأوضح أنه تم رفع الجلسة لخلاف حول صياغة موضوع إعادة مهجري وادي حلفا، بعد التوافق على المبادئ العامة لإنصاف المهجرين
وقال دهب إن المعالجات التي تمت لمهجري وادي حلفا إلى حلفا الجديدة عام ١٩٦٣م لم تكن كافية لاستيعاب التمدد السكني والزيادة السكانية، مشيراً إلى أن عدد سكان وادي حلفا عند التهجير كان ما بين 50 ألف إلى مليون وتناقص إلى 38 ألفاً عقب هجرة البعض إلى مناطق أخرى بحثاً عن العمل والسكن نتيجة لقلة الموارد والأراضي السكنية.

السوداني



تعليق واحد

  1. أنا شمالي وبقول مافي أي سبب لوجود مسار الشمال والموضوع يتعلق بمناطق الحرب فقط بلاش أوانطة فارغة، ده شغل سلبطة بس لتأخير السلام، والرسالة لجميع الحركات والجهات: إنتو عايزين تشيلو حقكم من بعض وللا من منو؟ من الدولة الجيعانة الفقيرة دي؟ من الشعب الد… طلع ده؟ ختوا السلاح براحة وأعلنوا حل حركاتكم وتكوين أحزاب وأي زول يشوف رزقوا وين ويشتغل سلميا ما ممكن البتعملوا فيهو ده حرام عليكم والله بعد شوية ما تلقوا شعب عشان تحكموه.. والله الجماعير تقوم عليكم وعلى الحركات المسلحة في المناطق الثلاث وتاكلكم بعد ده.. إنتو بتلعبوا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *