النيلين
عالمية

“كورونا” الجديد.. فرنسا تسجل أول إصابتين في أوروبا

أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية أنييس بوزا، الجمعة، تسجيل أول حالتيْ إصابة بفيروس “كورونا” الجديد في البلاد.
وقالت بوزان، خلال مؤتمر صحفي، إنه جرى تسجيل إصابة في العاصمة باريس، وأخرى في مدينة بوردو جنوب غربي البلاد، وتم نقل المصابين إلى المستشفى.
ولفتت إلى أن الإصابتين تعتبران الأولى من نوعها في أوروبا.

وأوضحت أن المصاب بالفيروس في مدينة بوردو فرنسي يبلغ من العمر 48 عاما من أصل صيني، ووضع في الحجر الصحي بالمستشفى الجامعي بالمدينة.

من جانبه، قال أحد الأطباء الذين عاينوا حالة المريض، عبر حسابه بموقع “فيسبوك”، إن الأخير “يعاني من أعراض الانفلونزا المعروفة مع حمى وسعال، وحين سئل إن كان سافر مؤخرا، أجاب بأنه عائد من هولندا، ولكنه سافر أيضا إلى الصين وتحديدا إلى مقاطعة أووهان”، مركز انتشار المرض.

وأضاف أن المريض استشار الطبيب الخميس، وفق إعلام محلي.
وفي ما يتعلق بالمصاب في باريس، قالت الوزيرة إنها لا تتوفر على معطيات كثيرة بشأنه، لكن جرى نقله إلى مستشفى بالدائرة 18 بالعاصمة، ووضع في الحجر الصحي.

وتابعت: “نعرف أن هذا الشخص سافر إلى الصين، ولكننا لا نعرف إن كان أقام في ووهان”.

وفيروس كورونا الجديد ظهر في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في سوق بولاية ووهان الصينية (وسط)، لينتشر في 3 بلدان آسيوية أخرى؛ هي اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية.
وبلغ عدد الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس 1072، تأكد إصابة 887 منهم، فضلا عن وفاة 26 شخصا، حسب بيان صادر عن لجنة الصحة الوطنية الصينية.
ويتشابه فيروس كورونا في أعراضه مع مرض الالتهاب الرئوي، وتشمل أعراضه الحمى ومشاكل التنفس، ويشبه نظيره الذي يتسبب بالمتلازمة التنفسية الحادة “سارس”.
وتسبب ظهور فيروس كورونا الجديد بالصين بحالة من الرعب سادت العالم أجمع، خاصة بعد مطالبة منظمة الصحة العالمية بالاستعداد لحالات إصابة بالفيروس.
الأناضول

شارك الموضوع :

1 تعليق

طارق 2020/01/25 at 5:53 ص

ده الموت الأحمر ولحدي الآن بيدخل بالمطارات وحيقرض البشرية شديد والمطلوب من حكومة حمدوك اتخاذ إجراءت قوية في المنافذ.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.