جرائم وحوادث

“ضحية العشق الحرام”.. مصرية تهرب مع عشيقها لممارسة الرذيلة وما فعله بطفلها صادم !


تحقق الأجهزة الأمنية المصرية مع سيدة مصرية تركت طفلها إلى عشيقها الذي قتله وألقى جثته في النيل.
وقالت المتهمة في التحقيقات وهي تبلغ 40 عاما إنها تزوجت من أحد جيرانها قبل 5 سنوات، وأقاما في إحدى قرى محافظة الفيوم، موضحة أنه زواج تقليدي تسبب في خلافات زوجية متعددة، إلا أنها رزقت بطفل منه.
وأشارت إلى أنها فرت من منزل زوجها بعد أن بلغ طفلها 4 أشهر؛ حيث تعرفت على شخص عبر موقع ” فيس بوك ” ، وبدأ الحديث بين الاثنين وانتهى إلى لقاءات بينهما، إلى أن اتفقا معا على الهرب، والإقامة في إحدى الشقق السكنية بمنطقة جزيرة محمد بالوراق في الجيزة.
وقالت إنها استمرت في الهروب مع عشيقها عامين مارسا خلالها الرذيلة داخل إحدى الشقق السكنية بمنطقة الوراق، واستمر الحال كذلك.
وقام العشيق بركل الطفل بقدميه حتى الموت؛ ثم قرر الاثنان التخلص من جثة الطفل وإلقائها في النيل، وتم ضبطهما وإحالتهما إلى المحكمة.

صحيفة المرصد



تعليق واحد

  1. قصص النساء المصريات غير معقولة يعنى الواحده ممكن تبيع اولادها وتقتلهم من اجل العشقيق والمتعه الحرام
    اى امهات هؤلاء كثير من القصص تقتل الام الابناء من اجل العشق الحرام والله المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *