اقتصاد وأعمال

خبراء اقتصاديون يطالبون بتقييم العمل المصرفي


دعا خبراء اقتصاديون البنوك والمصارف السودانية للاستعداد للزيارة المرتقبة لوفد مجموعة العمل المالية الدولية للبلاد في الفترة القادمة لتقييم العمل المصرفي بالسودان خاصة المخاطر المصرفية ومدى مواءمة الرقابة المحلية مع المعايير المصرفية ومع متطلبات الحوكمة.

وقال الخبير الاقتصادي أحمد عطا الله فضل الله المدير العام لشركة أب رايت للاستشارات الإدارية في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم إن بنك السودان المركزي أصدر مؤخرا منشورات خاصة بالحوكمة في إطار دوره الرقابي والتفتيشي على المصارف.

وأضاف أحمد عطا الله أن هذا العمل ملزم لكل شركات المساهمة الكبرى لاجل خدمة مصالح المساهمين وفقا للمعايير الدولية وحتى لا يظل السودان في آخر قائمة الشفافية عالميا .

وحول نشاطات شركة أب رايت قال عطا الله إنها شركة استشارية مصرفية تقدم برامج تدريبية متخصصة في كافة المجالات خاصة ما تعلق بغسيل الأموال ومكافحة الإرهاب ومراجعة سياسات العمل في المصارف السودانية، واعلن ان الشركة اتخذت الخرطوم مقرا لها في افريقيا للانطلاق إلى دول الجوار الإفريقي بينما مقرها الرئيسي في أبوظبي .

وأوضح أن المصارف السودانية لا تستطيع التعامل مع المصارف الأجنبية حتى الآن رغم رفع الحصار الاقتصادي عن السودان الذي لايزال في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال ان على المصارف السودانية الاستعداد للتعاون مع رصيفاتها الأجنبية متى ما تم رفع اسم السودان من القائمة السوداء إلى جانب الإلمام بمتطلبات الحوكمة مثل مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال، الأمر الذي يتطلب من السودان مواكبة التغيرات الدولية وقوانينها في هذا الصدد .

ومن جانبه أقر الدكتور محمد الناير محمد النور الخبير الاقتصادي أن دراسات الجدوى لاتجد الاهتمام، الأمر الذي قاد إلى فشل كثير من المشروعات الكبرى بالبلاد ، حاثاً الدولة والقطاع الخاص على الاهتمام بدراسات الجدوى ومراكز البحوث والاستشارات .

وأكد الدكتور الناير أن المصارف السودانية تعاني من ضعف في رساميلها التي تآكلت لتراجع قيمة العملة الوطنية.

وقال إن التحدي الأكبر في هذا المجال أن تعاد هيكلة المصارف في المرحلة القادمة عبر رفع رأس المال إلى خمسة مليارات جنيه على الأقل أو أن يتم دمج البنوك .

واشار إلى ضعف الحسابات بالعملة الأجنبية الآن بالمصارف السودانية. وقال إن التحدي المطلوب هو تحقيق الاستقرار الاقتصادي .

وفي ذات السياق دعت الأستاذة الصحفية سمية سيد المختصة في الجانب الاقتصادي إلى تدريب الصحفيين خاصة في المجال الاقتصادي في كافة المؤسسات الإعلامية .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *