سياسية

حميدتي: بعض الاصوات في الحرية والتغيير تهدد الفترة الانتقالية


قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي أن الشعب السوداني يعاني من الأزمات الإقتصادية الحالية وتأسف على المواطنين وهم يمشون بأرجلهم بسبب غياب المواصلات والنقص الحاد في المحروقات والوقوف في الصفوف.

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية هي التي غيرت النظام السابق. وأبدى حميدتي تعاطفه مع معاناة الشعب وبشر بأن الأزمة ستنفرج قريباً. وأكد أنهم في المجلس السيادي جاهزون لمساعدة مجلس الوزراء في حل المشاكل الإقتصادية. جاء ذلك خلال لقاء خاص بقناة سودانية24.

وأكد حميدتي أن الصراعات التي حدثت في عدد من ولايات السودان ورائها أيادي خبيثة لها أجندات سياسية تسعى لزرع الفتنة والفوضى مثل الصراع بولاية غرب دارفور الجنينة وأعلن دعمهم لمحاسبة المسؤولين عن طريق إنفاذ القانون وأشار لإسنادهم لإجراءات النائب العام الذي يتولى الملف.

ودعا الفريق أول حميدتي لعقد ميثاق شرف بين أطراف الفترة الانتقالية يتم فيه الاتفاق على مصلحة البلاد وتصفية الضمائر وهاجم بعض الأصوات داخل أحزاب الحرية والتغيير التي تهدد الفترة الانتقالية بإنتقادها للعسكريين.

ونفى حميدتي في حديثه وجود أي قوات تابعة للدعم السريع بليبيا وقال بحسب صحيفة المجهر إن ذلك معروف بإعتراف طرفي الأزمة في ليبيا. وفي سؤال حول دور الدول العربية والاقليمية في دعم السودان خلال الفترة الانتقالية اوضح الفريق اول حميدتي ان السعودية والإمارات هم الوحيدون الذين دعموا بمبلغ اثنين مليار دولار ونصف ووديعة 500 مليون دولار لبنك السودان المركزي وبرغم ذلك تعرضوا لسوء الحديث من بعض الجهات وابدى استغرابه لهذا الموقف عن من يدعم السودان.
واعلن حميدتي رفضه الانقلابات العسكرية وانهم حامون للديمقراطية الى ان يصلوا بالفترة الانتقالية للانتخابات.

الخرطوم: (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *