النيلين
رياضية

انفجار الأوضاع بالمريخ .. التفاصيل الكاملة

انفجرت الأوضاع في المريخ بصورة مفاجئة في الساعات الماضية التي شهدت تطور الأحداث في النادي الكبير بشكل متسارع بدءاً من الإعلان عن الإبقاء على الطاقم الوطني للعمل بجانب الأجنبي، مروراً بتحديد موعد لعقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد ووصولاً إلى قرار بإقالة المدير التنفيذي، ثم اجتماع عاصف عصر أمس انتهى باستقالة ثلاثة من أعضاء المجلس..

(الصيحة) ترصد في المساحة التالية أسباب تلك التطورات وكواليس الانفجار المفاجئ للأوضاع بالمريخ.

1

نظام جديد

عقب إجازة النظام الأساسي الجديد، قرر مجلس المريخ البدء فوراً في تغيير نظام العمل ليواكب النظام الجديد والذي يمنح صلاحيات كبيرة للإدارة التنفيذية ليكون دور المجلس وضع الخطط والاستراتيجيات والبرامج على أن تتولى الإدارة بالكامل تنفيذها عبر تكوين قطاعات تتبع مباشرة للمدير التنفيذي الذي بات يتمتع بصلاحيات أكبر ويقوم بأعباء عديدة وفقًا للنظام الجديد.

2

غياب الاجتماعات

شهدت الأشهر الأخيرة غياب الاجتماعات الدورية لمجلس المريخ التي انقطعت لفترة ليست بالقصيرة، وهو ما أدى لتراكم العديد من القضايا دون أن يتم حسمها والوقوف عندها واتخاذ قرارات بشأنها، بصورة جعلت الصورة ضبابية وغامضة في الكثير من الملفات، ودعا فئة ليست قليلة للحديث حول استئثار المدير التنفيذي د. مدثر خيري بالعمل وتغييب المجلس.

3

ملف الأجانب

إلى جانب الملف المالي وملف النظام الأساسي وتبعاته المتمثلة في عقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس جديد، والمستجدات التي حدثت بالتوصية التي وصلت للنادي من اتحاد كرة القدم.. ظل ملف الأجانب من لاعبين ومدربين الذي اتفق المجلس منذ فترة طويلة على تكليف سوداكال بمسئوليته، من الملفات الغامضة والتي تدار بطريقة جلبت الكثير من الانتقادات للمجلس، في ظل المشاكل التي صاحبت تعاقدات النادي مع أغلب لاعبيه وعدم الالتزام بمنحهم مستحقاتهم وغموض طريقة اختيار الأجهزة الفنية، وتغييب أعضاء المجلس بصورة كاملة عن الصورة، وهو أمر حدث في ملف التعاقد الأخير مع الطاقم الفني الجديد ممثلاً في التونسي أمين المسلمي والألماني توماس، وما زاد من غضب أعضاء المجلس، توقيع الطاقم الجديد للعقود مباشرة دون أن يطلع على مضمون تلك العقود أي من أعضاء المجلس ولا حتى المدير التنفيذي.

4

الدعوة لاجتماع عاجل

وجود الكثير من الملفات العالقة، والضبابية التي تحيط بالعديد من القضايا، ووجود ملفات مهمة ومصيرية تحتاج إلى حسم وقرار على غرار الطاقم الفني، والنظام المالي المتبع، ومستقبل النادي الإداري، وطريقة عمل المجلس، دعت أعضاء المجلس للمطالبة عبر (قروب) المجلس بتطبيق (واتساب) للمطالبة بعقد اجتماع عاجل مع التهديد بالاستقالة حال عدم انعقاد الاجتماع قبل نهاية الأسبوع الحالي، وكان يفترض أن يقام الاجتماع الأحد لكنه تأجل لظروف خاصة ببعض الأعضاء للثلاثاء.

5

اجتماع ومفاجآت

ظهر الثلاثاء، وعقب توقيع العقود مع الطاقم الفني بحضور أمين المال والرئيس المكلف الصادق مادبو، وعضو المجلس علي أبشر، اجتمع خمسة من أعضاء المجلس وهم (الكندو، علي أسد، عمر محمد عبد الله، خالد أحمد المصطفىي وهيثم الرشيد)، فيما اعتذر الصادق مادبو وعلي أبشر عن حضور الاجتماع لظروف خاصة، وبدأت الجلسة بنقاش غير رسمي نظراً لغياب المدير التنفيذي (مقرر الاجتماع) لانشغاله بإنجاز بعض الملفات، وخلال الجلسة تداول أعضاء المجلس مسألة غياب الاجتماعات والكثير من أوجه القصور بشفافية، وتم التأمين على الإبقاء على الثنائي جمال أبوعنجة وحامد بريمة لمساعدة الطاقم الفني الأجنبي الجديد، كما تم التأمين على المضي قدماً في تطبيق النظام الأساسي والإيفاء بالتزام الدعوة لجمعية عمومية لانتخاب اللجان العدلية ومن بعدها جمعية لانتخاب مجلس جديد وتم تحديد يومي (21 مارس) و(21 أبريل) للجمعيتين، وبعد حضور المدير التنفيذي، بدأ الاجتماع بشكل رسمي، وفي نهايته طلب المجلس من المدير التنفيذي إعلان القرارات التي صدرت.. وتم الاتفاق على عقد اجتماع ثانٍ يوم الخميس لاستكمال النقاش في بقية الأجندة وحسم بقية الملفات العالقة.

6

إقالة فردية

بعد ساعات قليلة من إعلان قرارات الاجتماع عبر المكتب الإعلامي للنادي والصفحة الرسمية، فوجئ مجتمع المريخ عامة والمجلس على وجه الخصوص، بصدور قرار بإقالة المدير التنفيذي د. مدثر خيري بقرار فردي من الرئيس المكلف وأمين مال النادي الصادق مادبو الذي كشف أنه اتخذ القرار بالتنسيق والتشاور مع سوداكال، وإن هنالك الكثير من الأسباب التي دعتهم لاتخاذ القرار، مبينا أنه تأخر كثيراً.. وربط كثيرون بين القرار المفاجئ والقرارات التي صدرت في اجتماع المجلس خاصة المتعلقة بتحديد موعد لجمعية عمومية لانتخاب مجلس جديد، وأشار البعض إلى أن تلك الخطوة أثارت غضب سوداكال ومادبو ليأتي قرار إقالة المدير التنفيذي على خلفية الأحاديث التي يرددها البعض بانفراده بالقرارات.

7

رفض واجتماع طارئ

غير أن أعضاء مجلس المريخ بقيادة الكندو وأسد أعلنوا رفضهم التام للقرار الذي صدر لعدة اعتبارات أهمها أن القرارات لا يمكن أن تصدر بصورة فردية، وأن هذا التصرف غير مقبول بالنسبة لهم كمجلس، كما أن النظام الأساسي نفسه يوضح طريقة اتخاذ القرارات، ولا يمنح أياً كان سلطة إصدار القرار بشكل منفرد، كما أن العديد من أعضاء المجلس يرون أن المدير التنفيذي يقوم بعمل ضخم وجبار وأن مجرد التفكير في إقالته خطوة غير محسوبة، وتعتمد على أقاويل لا أساس لها من الصحة.. وكان الكندو وأسد أكدا أن د. مدثر خيري لا علاقة له من قريب أو من بعيد بالقرارات التي صدرت في اجتماع الثلاثاء وأن دوره اقتصر على عمله كمقرر وتبليغ الرأي العام بالقرارات.. وعلى ضوء تلك المستجدات، قرر أعضاء المجلس الدعوة لاجتماع طارئ لمناقشة القرار الفردي الذي صدر بإقالة المدير التنفيذي إلى جانب بقية الملفات العالقة وعلى رأسها الملف المالي.

8

طريق مسدود واستقالات

الاجتماع الطارئ الذي انعقد ظهر أمس، لم يثمر ولم ينجح في احتواء الأزمة بل أدى لتفاقمها أكثر، حيث حضور الاجتماع كل من (مادبو، الكندو، علي أسد، عمر محمد عبد الله، هيثم الرشيد)، وغاب عنه كل من خالد أحمد المصطفى وعلي أبشر.. وشهد الاجتماع مواجهة ساخنة بين المجموعة الغاضبة بقيادة الكندو وأسد وهيثم الرشيد مع مادبو وعمر محمد عبد الله، ولم يثمر الاجتماع عن التوصل لحلول لاحتواء الأزمة وانتهى بخروج الثلاثي الكندو وعلي أسد وهيثم الرشيد وكتابة استقالات وتسليمها فوراً للمدير الإداري، معنونة للاتحاد السوداني بواسطة المدير التنفيذي.

الصيحة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا