طب وصحة

السعودية تطلب ألفيْ طبيب بينهم (500) اختصاصي


بدأت الأسبوع الماضي بالخرطوم مُعاينات لاختيار أطباء سودانيين للعمل بالمملكة العربية السعودية، وتقدّم نحو (3) آلاف طبيب لامتحان القبول أمام اللجنة السعودية المُكلفة بقاعة الصداقة بالخرطوم، وتمثل العقد في راتب أساسي يبلغ (٤٦٠٠) ريال، وبدل سكن (١٠٠٠) ريال، هذا فضلًا عن مبلغ (٢٣٠) ريالاً علاوة خبرة، بدل سكن (١٤٣٨) ريالاً، بدل نقل (٤٠٠) ريال، بدل ندرة (١١٥٠) ريالاً، في وقت أقرت فيه وزارة الصحة ولاية الخرطوم بصعوبة الأوضاع وأنه لا يمكن منع الكوادر الطبية من الهجرة إلا بتوفير الوضع المناسب داخل السودان من بيئة عمل مهيأة وأجر مجزٍ.

وقالت الطبيبة ريم علم الدين التي تم قبولها للعمل بالمملكة العربية السعودية لمصادر أمس، إن هذه هي المرة الأولى التي يكون فيها الراتب أقل من (5) آلاف ريال، ومع ذلك الإقبال كبير جداً، وأضافت ”مئات الأطباء في الصفوف ينتظرون القبول بقاعة الصداقة”، مشيرة إلى أن رواتب الأطباء بالسودان هي الأضعف في كل العالم بجانب بيئة العمل التي وصفتها بـ”المتردية”، وأردفت ”لذلك فإن الأطباء يهاجرون إلى السعودية أو غيرها”.

من جانبه أقر المدير العام لوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. الفاتح عثمان بحسب صحيفة السوداني، بالفجوة الكبيرة التي تُحدثها هجرة الكوادر الطبية بالمؤسسات الصحية بالسودان،

وأكد أن استبقاء الأطباء رهين بتحسن الوضع الاقتصادي العام للدولة، مشدداً على أن المال هو السبب الرئيسي لاستمرار نزيف الهجرة.

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. الإنقاذ عملت علي تطوير التعليم العالي والتدريب المهني المتمثل في تنوع الجامعات والكليات ذات التختصاصات في نفع البلد .
    اكبر دليل علي توافد الالاف من خريجي الطب للعمل في السعودية والخليج بصفة عامة .لانو الوضع في ظل قحت اصبح من المستحيل العيش الكريم في سودان ما بعد البشير.كل الكوادر خرجت او علي وشك المغادرة ضيق القحطاوي الي افاق ارحب ويبقي الشوم القحطاوي في السودان حتي يحولها الي قحط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *