سياسية

وفود التفاوض في جوبا تدين المحاولة الارهابية ضد حمدوك


– اعلنت وفود التفاوض في مباحثات السلام في جوبا ادانتهم للمحاولة التي تعرض لها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في الخرطوم.

وقال الفريق اول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة وعضو الوفد الحكومي للمفاوضات في تصريح صحفي عقب اجتماع للجانبين في جوبا انهم تناولوا المعلومات الأولية الرسمية الواردة من الخرطوم والتي تشير بوضوح الى أن محاولة استهداف رئيس الوزراء هي عملية ارهابية مكتملة الاركان.

وقال ان الوفدين اكدا ان السودان و شعبه سيواجهونها متحدين ” إذ لا مكان للارهاب في السودان لا في السابق ولا في المستقبل وهذا مستمد من قيم شعبنا واخلاقه واديانه وتراثه ، وما ثورة ديسمبر المجيدة الا ثورة لوضع نهاية للارهاب”.

وقال الفريق اول ركن الكباشي”اننا في جوبا ندين هذا الاستهداف باغلظ العبارات ،ونواجه هذا الحادث متحدين ،وسيدفعنا للتسريع بعملية السلام، فالسلام هو مفتاحنا الرئيسي لمكافحة الارهاب والعنف السياسي ،وطريقنا نحو بناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على المواطنة والتي لن تقف في طريقها محاولات الارهاب والعنف التي تعد محاولة جبانة لا تمت بصلة لشعبنا وتقاليده”

و قال ان وفدي التفاوض يهيبون بجميع السودانيين مدنيين وعسكريين لمواجهة محاولات الارهاب صفاً واحداً وتفويت الفرصة على اعداء السودان واستكمال أهداف ثورة ديسمبر المجيدة .

و ختم بالقول “سيظل هدفنا الرئيس أمن المواطن وتحقيق السلام الشامل وحل الضائقة المعيشية وبناء الدولة الديمقراطية.”

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *