النيلين
سياسية

إجراءات واعتقالات في السودان تحسباً لانقلاب “وشيك”

عاجل

كشفت مصادر سودانية رفيعة لصحيفةـ«الشرق الأوسط»، عن تحركات يقوم بها إسلاميون موالون لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، لتدبير «انقلاب عسكري» يعيدهم للسلطة مرة أخرى، بالتزامن مع الذكرى الأولى للاعتصام الذي أطاح بحكمهم، والتي تصادف غداً.

مؤكدة أن السلطات قررت اتخاذ إجراءات احتياطية تتضمن اعتقالات وإنهاء إجازات ضباط وجنود، منحت لهم بدواعي وباء «كورونا»، وفرض حراسات مشددة على بعض الأماكن الاستراتيجية والشخصيات البارزة.

وتحدث أكثر من مصدر رفيع في الحكومة وتحالف (الحرية والتغيير)، المرجعية السياسية للسلطة الانتقالية، قائلين إن الجهات الرسمية تلقت تقارير بتحركات مكثفة تقوم بها عناصر من النظام المعزول، تهدف للقيام بانقلاب عسكري مساء غد الاثنين الموافق 6 إبريل.

وأضافت المصادر أن المجلس المركزي لـ«الحرية والتغيير» عقد اجتماعاً عاجلاً أمس، وشكل لجنة لاتخاذ إجراءات استباقية خلال الساعات المقبلة، لإفشال أي محاولة للانقلاب.

وأوصى الاجتماع بإلقاء القبض على بعض رموز الإسلاميين ونشطائهم، واستدعاء القوات المجازة للعمل، وفرض حراسات مشددة على بعض المواقع الاستراتيجية، وتأمين الشخصيات المهمة.

وتتواصل الاجتماعات السبت مع «مجلس السيادة» لاتخاذ إجراءات أخرى، تحسباً لما قد يحدث من فوضى قد يتسبب فيها الإسلاميون، بحسب ماجاء بصحيفة “الشرق الأوسط”.

السوداني الإلكترونية: وكالات

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


5 تعليقات

ود البلد 2020/04/05 at 3:28 ص

كيف نفهم اعطاء اجازات لضباط واستدعاء اخرين ؟ فبركة صحافة الشر لالهاء الناس ،، لم.ولن نسمع خبر صادق عن امتنا من الشرق الاوسط وتوابعها من العربية

رد
ود بندة 2020/04/05 at 4:04 ص

شماعة النظام البائد والانقلابات بعبع تحتاجة الحكومة العلمانية من وقت ااخر حتي ترسل رسائل متعددة.

لن تجدو من ينقذكم لا عساكر ولا احد حكومتكم ساقطه ساقطة لا محال . اكوا ناركم.

رد
الواضح 2020/04/05 at 4:30 ص

غريبة نحن في السودان . و( الاخوان) في السودان . . . والقوات المسلحة في السودان . . وقحت في السودان …..
وننقل عن السرق الاوسط التي تصدر في لندن .
مين يقول للشرق الاوسط وسكاي نيوز ان الاخوان المسلمين في السودان اقلية مستضعفة وليس لهم وجود كبير في الشارع . اما من كانوا يحكمون فهم بالنسبة للشعب السوداني ( الحركة الاسلامية ) كتسمية رسمية . واما (الكيزان) كتسمية شعبية .

رد
نمر 2020/04/05 at 12:06 م

أي محاولة انقلابية يقوم بها الكيزان أو ما يسمى بالاسلاميين ستكون محاولة انتحارية نتيجتها ستكون تصفيتهم دون رحمة، الكيزان أو ما يسمى بالاسلاميين مرفوضين داخليا و خارجيا و حركات الكفاح المسلح ستستمر فى حربهم بلا عوادة، لذا فالحديث عن انقلاب مجرد ضرب من ضروب الخيال.

رد
عمار 2020/04/27 at 1:53 ص

هجم النمر هجم النمر..
الآن الشعب جيعان ومنتهي وروحو طلعت والمتوقع ثورة جياع شعبية بدأت فعلا وليس إنقلاب عسكري لأنو مافي زول عايز يستلم فطيسة..

رد

اترك تعليقا