النيلين
سياسية

السودان.. محكمة الاستئناف تؤيد إيداع البشير “الإصلاحية”


أيدت محكمة استئناف في السودان حكما بإيداع الرئيس المعزول عمر البشير في مؤسسة إصلاحية لمدة عامين بعد إدانته بقضايا فساد.

وقال محامي البشير، هاشم الجعلي، لوكالة فرانس برس إنه سيستأنف الحكم في المحكمة العليا لقناعته التامة بأنه ليس هناك قضية – على حد زعمه.

وكانت محكمة في الخرطوم قضت في ديسمبر الماضي بالتحفظ على البشير في “دار للإصلاح الاجتماعي لمدة عامين”، بعد إدانته بالفساد في واحدة من عدة قضايا ضده.

وقررت المحكمة أيضا مصادرة 6,9 ملايين يورو و351,770 دولارا و5,9 ملايين جنيه سوداني (128 ألف دولار) وجدت في منزله.

وأدين البشير، البالغ من العمر 75 عاما، بـ”الثراء الحرام” و”التعامل بالنقد الأجنبي”. وتصل عقوبة التهمتين عادة إلى السجن لنحو عشر سنوات.

وفي عامي 2009 و2010 أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال بحق البشير بتهمة ارتكاب “جرائم إبادة جماعية” “وجرائم حرب “وجرائم ضد الإنسانية “خلال النزاع في إقليم دارفور الذي اندلع في عام 2003.

سكاي نيوز

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

sawah sudani 2020/04/08 at 11:25 م

العدالة لا تتجزأ
عليكم بمحاكمة المجرمين من حملة السلاح و العملاء اولا.
هذا القانون أعرج يجب محاكمة الكاذب المهري و ال ابيته و كذلك ال الميرغني و جميع قادة و عصابات النهب المسلح و تماسيح الفساد.
السيد البطل القائد حفظه الله تعالى كان رئيس دولة و من حقه أن يحمي شعبه و بلاده من مافيات التهريب و المخدرات و العملاء و المرتزقة.
انتم من تدعون القانون مكانكم السجون و التجاني الماحي و الصلب.

التغير قادم

رد
جميل بثينة 2020/04/09 at 8:41 ص

فعلا هو ورجل فاقد للاهلية حكم البلاد 30 سنه كيف ما عارفين لكن هو كان قاعد ساى ومن يحكم اخوان
الشيطان هو كان صوره فقط حاكموا الكيزان الذين سرقوا ونهبوا وقتلوا وقسموا البلاد ونحن الشعب ندفع الثمن
جردوهم من كل املاكهم هى فى الاصل املاك الشعب السودانى اعدموهم ودخلوهم السجون بلا رحمه
هم لم يرحموا الشعب السودانى طوال 30 سنه من العذاب والجوع والفقر

رد

اترك تعليقا