سياسية

(تنظيمات المنتجين) بالجزيرة تشرع في مقاضاة وكيل وزارة الزراعة


استنكر عضو مجلس تنظيم مهن الإنتاج الزراعي والحيواني بمشروع الجزيرة والمناقل اتهام وكيل وزارة الزراعة لهم بحرق مساحات من محصول القمح بالمشروع .

وقال الأمين العام بالإنابة لمجلس التنظيم أحمد حمد النعيم إن مجلس تنظيم مشروع الجزيرة والمناقل مكون بموجب قانون تنظيم أصحاب مهن الإنتاج الزراعي والحيواني لسنة 2011م بشهادة صادرة من المسجل العام لتنظيمات أصحاب مهن الإنتاج الزراعي والحيواني التابع لوزارة العدل وتنضوي تحت عضويته أكثر من 2000 جمعية قاعدية 380 جمعية نوعية وعدد 21 جمعية متخصصة ويبلغ عدد المنتجين فيها أكثر من ١٣٤ ألفاً يكونون وفق القانون المشار إليه مجلس تنظيم المشروع، نافياً بأن يقوم شخص من تنظيم المنتجين بحرق فدان واحد من القمح، قال في تصريح لـ(السوداني) إن التحريات أكدت إن هذه الحرائق أسبابها إهمال لرعاة يطهون طعامهم بالقرب من (حواشات) القمح بجانب اندلاع حريق في كمينة طوب وآخر بسبب شرار من عادم حاصدة، مؤكداً شروعهم في فتح بلاغ في مواجهة وكيل وزارة الزراعة، وستكتمل الإجراءات بعد انتهاء فترة الحظر.
وأكد رئيس الجمعية التخصصية بقسم الماطوري غرب المناقل دفع الله الكاهلي أن لاعلاقة لمجلس التنظيم بحريق القمح، كاشفاً عن سبب الحريق مكايدات شخصية ومشاكل بين المزارعين بسبب العطش، مؤكداً حصاد كافة المساحات بقسم الماطوري غرب المناقل.

السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.