سياسية

(الجبهة الثورية) توافق على تعيين الولاة وترفض قيام المجلس التشريعي


ابدت الجبهة الثورية موافقتها على تعيين ولاة مدنيين واقترحت تكوين آلية رباعية لاكمال عملية اختيار حكام مؤقتين للولايات لحين التوصل إلى اتفاق سلام.
وقالت الجبهة الثورية، في رسالة معنونة إلى رئيس مجلس السيادة ونائبه ورئيس مجلس الوزراء: “نزولاً عند رغبة الشعب في تفكيك دولة التمكين، وتعيين حكام مدنيين مؤقّتين لأداء هذه المهمة، فإننا تطرح مقترحات مباشرة لاختيار الحكام إلى حين الوصول لاتفاق سلام”.

واقترحت نصا ” تكوين آلية رباعية -تضم المجلس السيادي ومجلس الوزراء والجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير -لاختيار حكام الولايات، على أن يكونوا من ذوي الخبرة الإدارية ويتمتعون بالكفاءة وغير منتمين إلى أحزاب، إضافة إلى تمتعهم بقبول من سكان الولايات خاصة التي تدور فيها الحروب، علاوة على تمثيل منصف للنساء”.

وأعلنت الجبهة الثورية رفضها لقيام المجلس التشريعي المزمع إقامته في التاسع من مايو الجاري وفقًا لاتفاق شركاء الحكم، وأشارت إلى أن مجلسي السيادة والوزراء يؤديان مهامه إلى حين التوصل إلى اتفاق سلام يمكن الجبهة من المشاركة فيها.

صحيفة الجريدة



‫2 تعليقات

  1. والله نعيش ونشوف، الجبهة الثورية الفاشلة المهزومة الما ماسكة عشرة قرى في السودان ولا مدينة واحدة هي المعطلة السودان كلو بعدم موافقة أمها على تعيين الولاة والحكومات الولائية بما في ذلك الخرطوم والآن يقولوا أنها وافقت.
    والله إنه زمن المهازل والقرف.
    من هي الجبهة الثورية حتى تفعل كل ذلك وقد مسح الجيش والدعم السريع أنفها بالتراب؟

  2. الحرب كانت أفضل من انفصال الجنوب مش كده؟ كمان برضو هسة الحرب أفضل من إضاعة الزمن مع الخوارج المتمردين المرتزقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *