سياسية

العقوبة 10 سنوات لمن يخالف قرارات لجنة ازالة التمكين أو يتعرض لأحد اعضائها


قال عضو لجنة ازالة تمكين نظام الإنقاذ واسترداد الاموال المنهوبة وجدي صالح، أن التعديلات التي أضيفت لقانون اللجنة، ستمكنها من أداء مهامها بمايفتح الطريق أمامها بشكل أوسع. وكشف وجدي في مؤتمر صحفي للجنة اليوم أن التعديلات منحت اللجنة الحماية في تنفيذ قراراتها وتشديد العقوبة لكل من يعيق عملها او يعتدي أو يتعرض لأي من أعضائها بالسجن ١٠ سنوات.

ونفى وجدي المزاعم التي تحدثت عن خلافات داخل اللجنة، مؤكدا عملها بصورة دستورية ووفقا للقانون الذي يتطلب التحري والتدقيق والتحليل في عملها، قبل إصدار قراراتها وأضاف: “ماوجناه من فساد يفوق تصور كل مواطن سوداني” مؤكدا أن تعديل القانون يعبر عن إرادة السلطة الإنتقالية بكل مكوناتها في تفكيك نظام الثلاثين من يونيو (صامولة صامولة).

السوداني



‫2 تعليقات

  1. نعم هذا هو قانون اهلكم اليهود الذي يجرم من ينكر محرقة الهيلوكوست المفبركة أو يشكك فيها يحاكم بالسجن ٨ إلى ١٠ سنوات بإسرائيل و كل أوربا و امريكا و استراليا و كندا.
    و حركات النهب المسلخ أضحت نهب مدنكل و مصلح و انتم آلات يسير بكم فرعون نحو البحر و لن تنفعكم التوبه عند الغرق.
    فانتظر….
    الطوفان

    قاااادمون….

  2. ليه هل لجنة التمكين هي الله حتى يمنع الكلام عنها وعن قياداتها الحزبيين؟ الله تعالى نفسه قال من شاء أن يؤمن به فليؤمن ومن شاء فليكفر فهل اللجنة اعلى من الله؟
    لو أخطأت لجنة التمكين سنقول لها أخطأت ومنذ الآن أخطأت ونسبت لعبد الرحيم حسين 4 قطع ليست له وتقوم بندوات سياسية وتعبوية وتننشر خطاب كراهية وضيع في مؤتمراتها الصحفية بدلا عن تلاوة القرارات فقط وترك الردح للإعلام والوسائط.
    الحرية التي تخاطبكم بها يا لجنة التمكين انتزعناها بدماء الشهداء فلا تتألهوا علينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *