سياسية

همد يرحب بمبادرة أنصار السنة لدعم التعايش السلمي بولاية كسلا


رحب والي كسلا المكلف اللواء ركن محمود بابكر محمد همد بالمبادرة التي أطلقتها جماعة أنصار السنة المحمدية لاحتواء النزاع الذي وقع بين أبناء قبيلتي النوبة والبني عامر والذي أدي إلي وقوع خسائر في الأرواح وإضرار في الممتلكات، جاء ذلك لدي لقائه وفد من الجماعة برئاسة الدكتور أحمد محمد طاهر رئيس الجماعة بالولايات الشرقية والذي عبر عن أسف الجماعة علي ماحدث بين القبيلتين لماعرف عن أهل كسلا من ترابط للنسيج الاجتماعي الذي يسوده الحب والإخاء .

وقال إننا أتينا مشاركين وداعمين لاحتواء الموقف مشيرا إلي أن ولاية كسلا كان لها القدح المعلي ودورا فاعلا في التدخل في مثل هذه الأحداث في الولايات الاخري، مؤكدا تعاونهم وحرصهم علي عدم تكرار مثل هذه الأحداث ومنع المناوشات، بالاضافة إلي زيارة الأسر التي تأثرت بالحادثة .

وحذر طاهر من مثل هذه الأحداث وأصحاب الفتن والأغراض الذين يحسدون المجتمع علي ماهو فيه، داعيا طرفي النزاع للهدوء وضبط النفس ومناديا بضرورة بسط هيبة الدولة والقيام بواجب العدالة بين الناس وما يدعو للترابط.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *