النيلين
سياسية

التعايشي : تواصل الدولة مع المحليات والمناطق الريفية مهم وضروري


أكد الاستاذ محمد حسن عثمان التعايشي عضو مجلس السيادة الانتقالي ان التواصل مع المحليات والمناطق الريفية مهم وضروري لأن وظيفة الدولة إدارة حوار مباشر مع الجماهير مشيرا الى أن اي دولة لاتستطيع إدارة هذا الحوار وليس لديها القدرة للاستماع لقضايا المواطنين والالتزام بقضاياهم غير جديرة بالاحترام.

واضاف خلال زيارته اليوم لمحليتي تلس وأم دافوق بولاية جنوب دارفور ، اضاف ان الدولة لاتستطيع ان تطالب الناس القيام بالواجبات والاستحقاقات مالم تقم بدورها تجاههم موضحا أن الحوار مع المجتمعات مفيد ويغير مفهوم المواطنين تجاه الدولة مبينا أن الرسالة الأساسية التي نجنيها من هذه الزيارات هي إدارة حوار صريح وأمين مع المجتمعات المحلية حول قضايا الأمن والسلام والتنمية وقضايا الفترة الانتقالية.

وقال التعايشي ان الاجتماعات تمت مع كافة الشرائح بمحلية تلس من إدارات أهلية وقوى الحرية والتغيير واللجنة الامنية ولجان المقاومة وكذلك مجموعات المرأة لافتا الى أن هناك تطابقاً وتفاهماً حول الموضوعات التي تم التناقش عليها وهنالك تأكيد كامل بضرورة إكمال مشروع السلام وبسط هيبة الدولة والقانون ثم إدارة نقاش حول قضايا التنمية والعدالة الاقتصادية والاجتماعية.
واشار عضو مجلس السيادة ان هناك صوت عالي يتحدث عن الإهمال والتهميش التاريخي لهذه المناطق تحديدا قضايا التنمية والمشاركة السياسية قائلا انه أستمع لآراء ناضجة واستعدادات كبيرة وتعهدات اساسية من قوى الحرية والتغيير والادارة الاهلية والقيادات الشعبية بضرورة التعاون معا لبسط هيبة الدولة وانفاذ القانون لإزالة التوترات والصراعات التي تشهدها هذه المناطق.

وفي ذات السياق تواصلت الاجتماعات بمحلية أم دافوق بالفعاليات بالمحلية ومحلية رهيد البردي وتمت مناقشة القضايا الأساسية كأهمية السلام وتأمين منطقة الحدود واهمية بسط القانون وهيبة الدولة كاجراءات وقائية مهمة مشيرا للإلتزام القاطع بقضايا التنمية من طرق وتعليم وصحة ومياه وغيرها من المشاريع التي تفيد المنطقة موضحا ان محلية ام دافوق تعد من اغنى المناطق في السودان للإنتاج الزراعي والحيواني وتمثل واحدة من اهم بوابات تجارة الحدود في السودان

سونا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا