سياسية

سيجرب الشعب حكم الحرية والتغيير سوف ينهار الاقتصاد والنظام الصحي ويموت الناس وفي النهاية تكون فتنة بينهم ثم يقتلعون من أرض السودان اقتلاعا


(من حسن حظ الشعب السوداني أن يجرب حكم قوى الحرية والتغيير؛ سوف يسرقون الثورة، ويمارسون المحاصصات الحزبية والتمكين، وسيمارسون الاقصاء والاستبداد بالسلطة وسوف يستغلون السلطة لضرب خصومهم، وسيذيقون الشعب الأمرين، سوف ينهار الاقتصاد وينهار النظام الصحي ويموت السودانيون لانعدام الدواء، وفي النهاية ستكون فتنة بينهم، وسينشق تجمع المهنيين ثم تتفكك قحت، ثم يثور عليهم الشعب، ثم يقتلعون من أرض السودان اقتلاعا” ،محمود محمد طه يونيو 1966).هكذ كتب ساخراً يوم الخميس الناشط السياسي حليم عباس وهو يحاكي المنشور الذي كان متداولاً ومنسوب ايضاً ل محمود محمد طه وهو يتحدث عن جماعة الاخوان المسلمون ومستقبلهم السياسي في السودان.

وبحسب رصد محرر النيلين أن نص الكلام المنسوب للراحل محمود محمد طه (من الأفضل للشعب السوداني أن يمر بتجربة حكم جماعة الهوس الديني.. إذ أنها بلا شك ستكون تجربة مفيدة للغاية تبين لأبناء هذا الشعب مدى زيف شعارات هذه الجماعة. وسوف تسيطر هذه الجماعة على السودان سياسياً واقتصادياً حتى ولو بالوسائل العسكرية. وسيذيقون الشعب الأمرين و يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل الى ان تنتهي فيما بينهم ثم يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً). وشكك كثيراً من رواد التواصل الإجتماعي في صحة هذا الكلام وأنه لم يرد في أي من كتب الجمهوري محمود محمد طه الذي تم إعدامه في عهد الرئيس الراحل جعفر نميري .

الخرطوم/معتصم السر/النيلين



‫3 تعليقات

  1. الرحمه للجميع ولكن هل تجوز الرحمه على المرتد هذا هو السؤال
    اظهر وبان ياجميل بثينة وانا اقول الدفاع المستميت عن الحكومة الحالية والقراى ليييه
    الفكر الجمهورى فكرة وعقيدة فاسدة الا عند اصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *