سياسية

خبير اقتصادي: رفع الدعم عن الدواء مع ازدياد سعر الدولار سيجعل ابسط علاج رفاهية تتمتع بها شريحة ضيقة من المجتمع


تحت عنوان (رفع الدعم عن الدواء) كتب الخبير الإقتصادي الدكتور معتصم الأقرع مقالاً عن أزمة الدواء الحادة التي يشهدها السودان في هذه الأيام حيث زادت الشكاوي من شبه إنعدام للدواء في الصيدليات.

وكتب د. معتصم الأقرع (أزمة الدواء بسيطة منطقيا ولكنها باهظة سياسيا واقتصاديا: أما ان توفر الحكومة لشركات القطاع 55 مليون دولار شهريا بالسعر الرسمي (55 جنيه للدولار) لكي تستورد الدواء ومدخلات الانتاج وتبيع بسعر معقول ومقيد من قبل الحكومة أو ان تسمح لها بان تشتري دولارها من السوق الموازي (143 جنيه للدولار) ون ترفع الاسعار علي هذا الاساس. لا يوجد حل ثالث).

وأضاف د. معتصم الأقرع بحسب ما نقلت عنه كوش نيوز (الخيار الثاني, عدم توفير الدولار بالسعر الرسمي, يعني عمليا رفع الدعم عن الدواء أي ان اسعاره سوف تزداد بصورة يومية مع ازدياد سعر الدولار ليصير ابسط العلاج رفاهية تتمتع بها شريحة ضيقة من مجتمع تعاني كل اسره من أمراض مزمنة أو طارئة).

وأضاف د. معتصم الأقرع (حين قررت الحكومة رفع الدعم عن المحروقات روجت بكثافة لاساطير لا أساس لها من الصحة تقول بان دعم البنزين يفيد اغنياء المدن فقط وكانت ايقونة الهجمة برادو تتمرغ في بنزين مدعوم , وهذه الصورة تم استلافها من رونالد ريغان الذي حارب الاعانات الاجتماعية للفقراء في امريكا تحت صورة امرأة, ويلفير كوين, تقود كاديلاك الِي مكتب الاعانات لتستلم كاشهـا)
.
وختم د. معتصم الأقرع مقاله (وبما ان الحكومة تتجه لرفع الدعم عن الدواء بصورة ما , كليا أو جزئيا, هل ستتحجج بان الدواء يستهلكه اغنياء المدن فقط؟ لن يكون هذا التبرير سهلا , لكن ربما كان بامكانها ان تدعي ان ست البرادو تستهلك كل البروزاك المستورد بالدولار المدعوم بينما يذهب مرضي الريف الِي الفكي ومحايته,ورغم ان هذه حجة مضحكة الا انها لا تزيد سخفا عن الحجة التي تم بها رفع الدعم عن المحروقات).

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *