سياسية

اتهامات بين ” الصحة” و” المالية” بشأن الأموال المخصصة لجائحة كورونا


اتهم وزير الصحة الاتحادي د. أكرم علي التوم وزارة المالية باستخدام اموال جائحة كورونا لصالح كهرباء بورتسودان وسداد مستحقات المبعوثين للخارج وأشياء أخرى.

وقال التوم في رسالة لوزير المالية د. إبراهيم البدوي :” يؤسفنا إخطاركم بعجز وزارة المالية عن تسديد فاتورة الدواء منذ ديسمبر 2019‪
وحث وزير المالية بتحويل المبالغ المطلوبة بحلول الإثنين 15 يونيو الجاري، لحساب الإمدادات الطبية لتفادي الوقوع في مستوي أسوأ من الكارثة الصحية التي تعيشها البلاد. وأضاف :” نذكركم بأن زمن إنفراد المالية بتحديد موارد الوزارات الاخري قد إنتهي يوم أن أدت هذه الحكومة القسم بعد ثورة مهرها الشعب بدماء شهدائه”.

وقال أكرم أن ميزانية الدولة هي ملك للشعب الذي كلّف رئيس الوزراء و مجلساً كاملا من الوزراء الأكفاء لإدارتها و توزيعها
وأن أي تراجع عن تنفيذ الدعم سيكون له آثار سلبية علي صحة المواطن و هو ما لا تقبله وزارة الصحة إطلاقا.

وأن الشعب سيحاسب مجلس الوزراء على كل قراراته المتعلقة بتخصيص وإعادة توزيع الميزانية.

وكانت وزارة المالية نفت في بيان لها قبل ساعات، التصرف في الهبات والإعانات المخصصة لمواجهة جائحة كورونا، واكدت تسليمها لوزارة الصحة الاتحادية والجهات الأخرى ذات الصلة. وقالت أنها قدمت دعماً مباشراً لوزارة الصحة بقيمة 6 مليار جنيه، إضافة لنحو 3 مليار لتمويل مشروع وزارة الرعاية للأسر المتعففة.

السوداني



تعليق واحد

  1. المالية نفت وانت مصر علي الاتهامات الهلامية دي اكيد نصدق المالية ونكذبك .. لسة يا اكرم انت بتتعامل بالاستلاء الشيوعي علي الجميع حتي الوزراء ؟ لسة انت ما عارف انو ادوك اكتر من الميزانية المخصصة ليك … تالله الحكاية غلبتك وعايز تتخارج من تهمة انعدام الدواء التي حدثت بسببك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *