سياسية

حمدوك : الهيكل الراتبي الجديد وعد أوفت به الحكومة الانتقالية لانصاف العاملين


أكد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة التوظيف الأمثل للانتاجية العالية للقمح هذا العام والاستفادة منها من خلال معالجة قضايا المطاحن وتوفير الخبز، ووجه بضرورة التحضير الجيد للموسم الزراعي الصيفي وإحكام التنسيق بين الجهات المعنية لتوفير مدخلات الانتاج كافة وأوضح د. حمدوك أن مؤتمر شركاء السودان الذي سينعقد بالعاصمة الألمانية برلين بنهاية يونيو الحالي معني بالمساهمة في معالجة التحديات الاقتصادية وتوطيد العلاقات مع المجتمع الدولي وإقامة شراكات تلبي طموحات الشعب السوداني وتتيح الوصول لقدر من التكافؤ.

وأثنى رئيس مجلس الوزراء د.عبد الله حمدوك بالمجهودات التي ظل يبذلها ولاة الولايات في إدارة وتسيير العمل بولاياتهم في ظل التحديات الماثلة، وقال لدى اجتماعة بولاة الولايات الهيكل الراتبي الجديد وعد أوفت به الحكومة الانتقالية لانصاف فئة العاملين بالدولة خاصة في قطاعي الصحة والتعليم.

من جهته أشار وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. ابراهيم البدوي إلى لقاءات سابقة مع الولايات تمت فيها مراجعة دقيقة للهياكل الراتبية للعاملين بكل ولاية والتوصل إلى التكلفة الفعلية لكل من المرتبات والأجور والاتفاق على سداد العجز الحقيقي لكل ولاية، مبيناً في ذات الصدد أن هنالك معالجات للمعاشيين في إطار مشروع تتبناه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وستقدم وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الدعم المطلوب لذلك.

وأوضح د. البدوي مناقشة موقف إمداد القمح والدقيق بالولايات ومعرفة الفجوة المطلوب تغطيتها وبحث موقف تنفيذ مشروعات التنمية بالولايات بالتركيز على مشروعات مياه الشرب والكهرباء والطرق الزراعية وخاصة المشروعات التي بدأ العمل فيها ويمكن إكمالها خلال ما تبقى من العام ٢٠٢٠م. ونون البدوي إلى الاتفاق على ان تستمر وزارة المالية في تقديم الإعانة لهيئات مياه الشرب بالولايات المختلفة إلى أن تتمكن من إعادة هيكلتها.

من جهته أوضح وزير التجارة والصناعة الأستاذ/ مدني عباس مدني أن وزارته ستقوم بتزويد الولايات بالسياسات والآليات المتبعة في توزيع حصص الدقيق، معلناً عن إنشاء عدد من المطاحن الجديدة بالولايات والتي من شأنها كسر احتكار توزيع الدقيق وتوفيره بالولايات، مؤكداً على اهتمام وزارته بالتعاونيات كأداة أساسية لمعالجة الغلاء وارتفاع الأسعار.

وقدم وزير الزراعة والموارد الطبيعية باشمهندس عيسى عثمان شريف تقريراً للاجتماع حول استعداد وزارته لانجاح الموسم الزراعي الصيفي من حيث التمويل وتوفير مدخلات الانتاج الزراعي، معلناً عن إنشاء إدارة جديدة للتعاون الزراعي تهدف لتطوير الشراكة بين الوزارة والعاملين بالقطاع الزراعي مشيراً إلى أهمية إنشاء جمعيات تعاونية زراعية للشباب والمرأة تسهم في تنويع مصادر الدخل وتحقق الأمن الغذائي.

من جانبهم قدم ولاة الولايات شرحاً لمجمل القضايا والمشكلات التي تواجه تنفيذ مشروعات التنمية بولاياتهم والرؤى لكيفية معالجتها خاصة في مجالات الصحة والتعليم والطرق والكهرباء ومياه الشرب وانسياب الوقود للزراعة، مشيدين بالزيادة الكبيرة في مرتبات العاملين بالدولة.

صحيفة الجريدة



تعليق واحد

  1. وعواقبه يا حمدوك السرور ؟

    وبقية الشعب الذي ليس موظفا بالحكومة ؟

    لا نال زيادة راتب

    واكتوى بارتفاع الأسعار

    غايتو ونهايتو ….الشعب شرب المر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *