جرائم وحوادث

الآلاف يحتجون بكسلا على حكم قضائي في مواجهة الأمين داؤود


احتج الآلاف أمس في ولاية كسلا تمام مباني أمام حكومة الولاية على قرار قضائي صدر من محكمة الطوارئ الخاصة بولاية القضارف مايو الماضي قضى بالحكم على رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة الأمين داؤود محمود، بالسجن عاماً بتهمة التسلل وتم تحويله إلى الخرطوم وإيداعه بسجن كوبر واطلقت الشرطة الغاز المسيل الدموع لتفريق المحتجين وتمكنوا من تسليم حكومة الولاية مذكرة تطالب باطلاق سراح داؤود
وردد المحتجون شعارات تطالب بإطلاق سراح الأمين داؤود ونظموا مسيرة طافت بعض شوارع مدينة كسلا.

وكانت المحكمة الخاصة بالقضارف برئاسة قاضي الدرجة العامة مولانا الحسن النوش قد أصدرت حكماً قضى بالسجن لمدة عام على القيادي الأمين داؤود بدءاً من الأحد 10 مايو الماضي تحت طائلة القانون الولائي رقم 24 لسنة 2020 الخاص بولاية القضارف بعد وصوله الولاية أواخر أبريل متسللاً من إثيوبياً وقضى فترة الحجر الصحي أسبوعين في مدينة دوكة عاصمة محلية القلابات ومنها تم ترحيله إلى القضارف للمثول أمام محكمة الطوارئ.

يذكر أن الأمين داؤود يواجه أمراً آخر بالقبض عليه صادرمن نيابة البحر الأحمر على خلفية تنظيمه للقاء سياسي دون موافقة الحكومة في 18 نوفمبر الماضي ببورتسودان نتجت عنه مواجهات قبلية أدت لوفاة 6 أشخاص وجرح العشرات.

الخرطوم شذى الشيخ
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *