طب وصحة

دراسة تكشف عن “خطر مميت” يحيط بالحوامل في زمن كورونا


كشفت دراسة إسبانية حديثة عما أطلقت عليه “خطرا مميتا” يحيط بالحوامل في تلك الحقبة الزمنية التي يتفشى فيها فيروس كورونا المستجد وعدوى الفيروسات التاجية الجديدة.

وأوضحت الدراسة المنشورة في موقع “تايمز نيوز ناو” أن النساء الحوامل هن الفئة “الأكثر تهديدا” للإصابة بالالتهاب الرئوي وعدوى “كوفيد 19″، وخاصة النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 و40 عاما.

ووجدت الدراسة أن النساء الحوامل اللواتي ظهرت عليهن أعراض فيروسات التاجية لديهم فرصة أكبر بنسبة 61.5% للإصابة بالالتهاب الرئوي مقارنة بمتوسط ​​خطر بنسبة 25% للنساء بشكل عام بين 30 و40 سنة في إسبانيا.

وحذر الخبراء من أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة من عدوى “كوفيد 19″، على الرغم من عدم وجود دليل يشير إلى أن فيروس “كورونا” المستجد، يصيب النساء الحوامل بشكل مختلف عن غيرهن.

وأفادت الدراسة “أقسام التوليد والأمراض المعدية في مستشفيات مدريد وجدت أن خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد من كوفيد 19، في المرضى الحوامل مرتفع ومتفوق على النساء من نفس العمر”.

من أجل الدراسة، قام الباحثون بتتبع معلومات وحالة 52 امرأة حامل بالغة ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد في الفترة بين 6 مارس و5 أبريل.

ومن بين هؤلاء، أصيبت 32 امرأة بالتهاب رئوي حاد “كوفيد 19″، وأكثر من نصف هؤلاء النساء احتجن إلى التنفس الصناعي.

ومع ذلك، أشارت الدراسة إلى أن معظم النساء الحوامل المصابات بـ”كوفيد 19″، لا يحتجن إلى “ولادة مبكرة” أو مستحثات المخاض، حيث تطلبت حالة 3 نساء فقط إجراء عملية ولادة قيصرية، بسبب أمراض الجهاز التنفسي.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *