مداراتمنوعات

بالصورة: السودانيون يقفون صف للحصول على المياه بعد صفوف الخبز والوقود


توقع مراقبون أن الأسوأ قادم وربما تستمر قطوعات الكهرباء في السودان لأيام بدلا عن ساعات لعدد من الأسباب، منها إنعدام وقود المحطات الحرارية، وعدم صيانة بعضها في الوقت المحدد وأسباب أخرى نتيجة للإهمال الحكومي.

ونتيجة لإنقطاع التيار الكهربائي تأثر أيضاً قطاع المياه حيث أن محطات الضخ أصبحت غير قادرة على توفير الكميات المناسبة في العديد من مدن السودان.

وبعد أن تعود المواطنين على صفوف الخبز والوقود، تداول نشطاء فيسبوك يوم الأربعاء صورة لصف مياه بمدينة مدني بولاية الجزيرة، ومن المتوقع أن تشهد الخرطوم أيضاً ندرة في المياه في الأيام القادمة.

وتفاقمت الأزمة الإقتصادية الخانقة في السودان وتمثلت في غلاء وندرة الخبز في معظم الولايات السودانية، وكذلك إنقطاع الهكرباء ونقص والوقود، بالإضافة لتهالك وسائل حركة المواصلات العامة، وإنعدام الدواء.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين



‫7 تعليقات

  1. والله أتذلينا وسفينا التراب بسبب حبة صعاليك قحط ال ما عارفين يسووا شنو بدولة كاملة غير الشحدة ومزيد من الشحدة.
    مادام مافي إستقالة ولا إعتراف بالفشل يبقى لازم:
    #تفويض_الجيش

  2. علي البرهان ان يستلم السلطة من هؤلاء الفاشلين ياجماعة الخير الموسم الزراعي ضاع بسبب شح الجازولين وفشل الموسم الزراعي يعني المجاعة مجاعة سنة6 علي قحط ان تعترف بفشلها وتسليم السلطة للجيش في عهد المجلس الاتتقالي اي شي كان متوفر والدولار ب60ج دا غير ازمات الخبز والدواء والكهرباء والماء في هذا العهد البائس

  3. الدولة العميقة موجوده وتعمل بكل الطرق لافشال الحكومة 30 يوينو خروج من اجل محاسبة بنى كوز وتفكيك
    دولة الكيزان صامولة صامولة والشعب معلك يا حمدوك حتى تحقيق كل امال الشعب السودانى وتحقيق احلام
    الشباب وكل الثوار الذي ضحوا بأرواحهم من اجل سودان بدون كيزان سودان الحرية والسلام والعدالة وان شاء الله
    نبنيهو واطن شامخ وطن عاتى وطن سيد ديمقراطي بدون تجار دين وحرامية وقتلة

  4. بعض الرعاع ما زال يتحجج الكيزان الذين ذهبوا إلى غير رجعة.. تقول له المويه ما في يقول لك السبب الكيزان.. تقول له هيا نزرع قبل فوات الأوان يقول لك الزراعة فاشلة بسبب الكيزان.. تقول له سروالك ناصل ويوضح المفاصل.. يقول لك السبب الكيزان!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *