النيلين
سياسية

تجمع المهنيين السودانيين: توضيح مهم حول صفحة التجمع الرسمية

تجمع المهنيين

توضيح مهم حول صفحة التجمع الرسمية
يترحم تجمع المهنيين السودانيين على روح الشهيد التي صعدت اليوم بأمدرمان لتعانق في فضاءات الخلود أرواح شهداء الثورة السودانية، و نتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين بكل مدن السودان.
يشيد تجمع المهنيين بالتعبير القوي لجماهير الثورة اليوم وتمسكها بأهداف الثورة وضرورة تصحيح مسارها في الذكرى الأولى لملحمة الثلاثين من يونيو، فقد جاءت مليونيات اليوم في كل مدن وقرى السودان بمثابة قبلة الحياة، ويتطلع التجمع إلى استجابة الحكومة وقوى الحرية والتغيير للمطالب المشروعة المقدمة من شعبنا، والرسالة الواضحة المتمثلة في التمسك بمهام الفترة الانتقالية والعمل على إنجازها على أكمل وجه.
منذ اندلاع الأزمة التنظيمية بتجمع المهنيين السودانيين في العاشر من مايو، أعلنا عن رفض الاختطاف وعدم الاعتراف به، و تقدمنا برؤية لحل الأزمة على أساس التوافق، وجنحنا بشكل كبير وواضح نحو التوافق من خلال الاستجابة الكاملة لمبادرات المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، التجمع النقابي ١٩٨٥م و مبادرة رفاقنا فى تجمع المهنيين ممثلة فى لجنة المعلمين، اللجنة المركزية للمختبرات الطبية، مبادرة استعادة نقابة المهندسين، لجنة صيادلة السودان المركزية وتجمع أساتذة الجامعات والمعاهد العليا.
أعلنا بوضوح عن الترحيب بالمبادرة والمقترحات المقدمة، كان أن تقدمنا بطلب للوساطة يضرورة إيقاف النشر بمنصات التجمع الإعلامية نظراً لتكرار استخدامها بصورة عدائية ضد الأجسام المختلفة، واستثمارها فى تسويق وجهة سياسية محددة لا تعبر عن كامل أجسام التجمع، بالإضافة إلى الاستبداد في النشر فقد تم رفض نشر بيانات الأجسام الرافضة للعملية التي تمت وتم حذف البث المباشر للمؤتمر الصحفي المخصص لتوضيح وجهة نظرها، ورفض نشر البيانات المهنية للأجسام الطبية والصحية الناصحة للمواكب من واقعها المهني، بالإضافة إلى نشر بيان لأحد الأجسام الرافضة للاختطاف دون صدوره فعلياً من الجسم، ورغم أن الوساطة قد أقرت بموضوعية الطلب إلا أن رفاقنا فى أجسام الاختطاف رفضت وقف النشر.
خلال هذا اليوم ومنذ الأمس واصلت سكرتارية الإعلام النشر الانتقائي لفعاليات المواكب وعملت على عدم نشر بيانات صادرة عن أجسام مهنية منضوية تحت سقف التجمع موضحة موقفها المهني من التجمعات وخطورة المواكب في الظرف الصحي الذي تمر به البلاد. تواصلت هذه الانتقائية في عدم نشر عدد من البيانات من لجان المقاومة ولجنة العمل الميداني في اللحظات التي شهدت خروج بعض المواكب من المسار المحدد لها، كانت تحوي مناشدات للمواكب بالرجوع للمسارات المعلنة وخط السير وذلك لكي لا يتم التعرض لها من قبل متفلتين من هنا وهناك ولكن قوبلت هذه البيانات بالاعتراض على النشر والتأخير، وقناعة منا أن هذه الصفحة ملك لشعبنا، وانطلاقاً من واقع مسؤوليتنا جميعا بأمن وتأمين مواكب اليوم رأينا أنه لابد من استلام دفة النشر في صفحة تجمع المهنيين كما كان الواقع واستردادها وستظل الصفحة مملوكة بشكل كامل لقوى الثورة، ولرفاقنا فى الضفة الأخرى ولا نسع إلى الاستبداد بادارتها إنما وضعها في خدمة شعبنا العظيم بكافة تشكيلاته الوطنية والثورية.
الترتيبات التي تمت اليوم هي تدابير انتقالية لمعالجة أوضاع تنظيمية خاصة بتجمع المهنيين لن تتأثر بها الجهات التي ظلت صفحة التجمع منبراً مفتوحاً لها من لجان مقاومة، تنسيقيات وغيرها من قوى الثورة. وسوف تظل الصفحة منبراً مفتوحاً لها، وإلى حين المعالجة التنظيمية النهائية حال التوافق، سوف تلتزم الصفحة بعدم نشر أي مادة تتعلق بتجمع المهنيين والمشاكل الداخلية، ونعلن أننا في إطار البحث عن حلول تنظيمية وعلى استعداد للانخراط فى مناقشة مقترحات الوساطة الخماسية وأي وساطة أخرى لحل الأزمة بصورة نهائية.
30 يونيو 2020
#كلنا_نيرتتي

#مليونية30يونيو

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


1 تعليق

Mohamed 2020/07/01 at 2:52 ص

فشلتم في ادارة الاختلاف بينكم ولم تتحملوا بعضكم فكيف تستطيعون ادارة اختلافات الشعب هذا فشل واضح لا يمكن تجاهله .
عليكم بالرجوع لاحزابكم وقبول انفسكم وتطوير برامجكم استعدادا للانتخابات او البديل هو سقوط الجميع .

رد

اترك تعليقا