سياسية

حملة تقعيم بود بندة تنفذها صحة غرب كردفان


وصل امس الفريق (التيم) الطبي المشترك لوزارة الصحة بولاية غرب كردفان الى منطقة كليجو بمحلية ودبندة لتعقيم المنشآت العامة و المسح الطبي الاولي وتقييم الوضع الصحي بالمنطقة.
وأكدت وزارة الصحة بولاية غرب كردفان حالة الاصابة بفايروس كورونا التي ظهرت بالمنطقة.

وقال منسق الطوارئ والاوبئة الصحية بمحلية ودبندة الدكتور ماهر احمد ماهر احمد سليمان لدى لقائه برموز الادارة الاهلية ان الاصابة بمرض كورونا لم تعد مستحيلة، ويمكن ان تحدث في اي زمان ومكان طالما الوباء وصل من دولة الصين، ونوه الى ان المرض لم يكن يوما من الايام عيبا او فضيحة، بل هو اقدار ربانية يكتبها الله لعباده ويجب الايمان بها، ونبه ماهر الى ضرورة رفع الوعي الصحي والتثقيف الصحي بالمنطقة ومؤكدا تماثل الحالة المذكورة للشفاء بعد ان اكملت 14 يومآ من بداية ظهور الاعراض الصحية عليها،وطمأن الجميع على صحتهم مؤكدا خلو القرية من اي اعراض اخرى،ونفى ماهر احمد ورفض وصف الوباء بأنه لعبة سياسية تنفذها وزارة الصحة، واتهم جهات لم يُسمها باستغلال و ضُعف الوعي في بعض المُجتمعات لتمرير اجندة الهدف منها إثارة الرعب و القلق و عدم القبول بالأمر الواقع بجانب تكذيب وقوع جائحة كورونا بالولاية.

من جانبه قال منسق الطوارئ والاوبئة الصحية بمحلية ودبندة الصادق عطية الله يوسف ،ان هذه النتيجة هي نتيجة معامل وليست تقديرات شخصية،وأكد أن وزارة الصحة بولاية غرب كردفان تمتلك الادلة الكافية لإثبات هذه الحالة لكل مُشكِك،وطالب الصادق بضرورة اتباع الارشادات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة،والالتزام بالتباعد الاجتماعي قدر الامكان كوقاية من الخطر، ولفت الى ان منظمة الصحة العالمية لم تُسم اي لقاح كعلاج رسمي لفايروس كوفيد 19 المستجد المعروف بكورونا.

وطالب شيخ منطقة كليجو فرح محمد عبدالله بضرورة الاهتمام بالمنطقة ووضعها في أولية تقديم الخدمات ورفع الوعي والتثقيف الصحي والاهتمام بانسان المنطقة بجانب التزام الوزارة بتقديم الخدمات العلاجية اللازمة.

ودبندة : كباشي موسى
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *