سياسية

حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي تدعم مطالب مواطني نيرتيتي


-أعلنت حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي تضامنها التام ووقوفها الكامل مع مطالب مواطني محلية نيرتتي بولاية وسط دارفور، الذين دخلوا في اعتصام مفتوح منذ التاسع والعشرين من شهر يونيو 2020 لحين الاستجابة لمطالبهم.

ودعت الحركة في بيانا لها اليوم الحكومة الانتقالية والولائية الي الاستجابة العاجلة، لمطالب المعتصمين المتمثلة في بسط هيبة الدولة وتوفير الأمن ونزع سلاح المليشيات المسلحة وإقالة المسئولين الذين يتسترون علي مرتكبي الانتهاكات وايقاف الدراجات النارية التي تستخدم في تنفيذ الانتهاكات والجرائم ضد المواطنين العزل وحماية الموسم الزراعي واسترداد المواشي التي نهبت بواسطة المليشيات المسلحة والقبض على الجناة الذين فتحت بحقهم بلاغات لدى الشرطة وتقديمهم للعدالة إضافة لفتح المسارات والسواني تجنباً للاحتكاكات بين الرعاة والمزارعين.

واكدت الحركة ان كل هذه المطالب الحيوية التي تقدم بها المعتصمون في نيرتيتي، تعتبر مشروعة ومن الحقوق الاساسية للمواطنين ويجب على السلطات الحكومية الاستجابة العاجلة لها والتعامل الجاد على تنفيذها وتطبيقها علي ارض الواقع.

سونا

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *