سياسية

عبد الواحد نور: المكون المدني بمجلس السيادة «ديكور»


قال رئيس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، إن الحكومة الانتقالية ضعيفة ولا تملك برنامج أو مشروع وطني.
وأضاف نور في حوار لـ “السوداني”: «بعد عام من تشكيلها محصلتها (صفر كبير) واستبدال تمكين بتمكين»، صفوة قحت وجنرالات البشير سرقوا الثورة وحرفوها عن مسارها، لذا ما بُني على باطل فهو باطل.
موضحًا أن حركته رفضت المساومة الثنائية ، ووعدت بإعلان مبادرة السلام الشامل لاستكمال أهداف الثورة وتحقيق شامل عادل وشامل،
ووصف نور مفاوضات جوبا بالفاشلة وأنها لا تحقق السلام.

وأردف: المكون العسكري مسيطر على القرارات بالحكومة وأغلب المكون المدني بمجلس السيادة (ديكور).
معلناً عدم إعترافه بالحكومة لجهة تكوينها والمحادثات التي تمت فيها، مشيرًا إلى أنه لا توجد مساحة للحديث حول التفاوض مع الحكومة الحالية أو خلافها، لكن حوار مع كافة مكونات الثورة وفئات المجتمع ماعدا النظام البائد وواجهاته.

ويرى عبد الواحد أن الحكومة لا تملك الرغبة والجدية في تصفية النظام البائد ومؤسساته ولا تملك الإرادة بمحاكمة رموزه، مشيراً إلى أن المؤتمرات الصحفية للجنة إزالة التمكين (تخدير) للرأي العام للتغطية على فشلهم في محاكمة رموز الرئيس المخلوع.

وحول وجوده بالخارج يؤكد عبد الواحد أن وجوده خارج البلاد لضرورة رأتها مؤسسات الحركة، وأن الحركة موجودة داخل السودان بقطاعاتها المدنية والعسكرية، منوهًا إلى أنه لم يتم تحديد موعد لزيارة الخرطوم، مبدياً أمله أن يكون بعد إعلان مبادرة الحركة للسلام الشامل.

صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. يجب اعدام هولاء الشرزمه والصعاليق
    انت انسان عنصري. همجي خازوق في خاصرة الوطن…
    لعنه الله عليك وعلي كل من شابههك…
    بعتم الوطن واهلكم بحفنه دولارات يا رخيصين .. ان شاءالله تلحقوا الكيزان ونرتاح منكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *