سياسية

مواطنو الخرطوم يصطدمون بتعرفة مواصلات لاهبة في أول يوم عقب العودة إلى أعمالهم


اصطدم معظم مواطني ولاية الخرطوم بأسعار صادمة في تعرفة المواصلات العامة داخل الخرطوم، بشكل لم يتوقعونه قط، في أول يوم لهم عقب العودة إلى أعمالهم ومزاولة نشاطهم، بعد نحو 4 أشهر من الاغلاق الشامل.

وعبر عدد من المواطنين عن استيائهم وصدمتهم لما لاقوه اليوم من تضاعف تعرفة المواصلات بشكل غير معقول مُبالغ فيه مقارنة لماقبل.

وذكر البعض أن استقلاله لمواصلات من بحري إلى الحاج يوسف كلفته 50 جنيها للراكب، بينما السوق الشعبي امدرمان إلى الكلاكله اللفة 100ج الحافلة، 200ج الكريز، 300 أجرة ترحال، من الكلاكلة سوق اللفة إلى العربي أجرة ترحال طرحة 100ج.

و قال بعض المواطنين بحسب رصد (السوداني) بمنصات التواصل، أن أي خروج من المنزل يكلفك 500ج مقابل مواصلات وفطور فقط، وكأن الأسعار تقول لنا (كان راجل أطلع)، فيما قالت “سوسن الحاج” الـ 500 ج للمواصلات فقط بدون فطور.

ويعزي عدد من سائقي الحافلات وسيارات الأجرة الخاصة، أن ارتفاع تكلفة النقل العام الداخلي يعود إلى ارتفاع أسعار الوقود وعدم توفره، علاوة إلى تضاعف أسعار قطع الغيار بسبب تصاعد سعر العملة، و قلة الاستيراد.

السوداني



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *