عالمية

التلفزيون الإثيوبي يعتذر عن “سوء فهم” تصريحات ملء سد النهضة


نشرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية الرسمية تعديلا لما نقلته عن وزير الري في بلادها عن إعلان البدء في ملء سد النهضة، مقدمة اعتذارا عما سمته “سوء التفسير” للتقارير المنشورة على صفحاتها في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الهيئة أن إعلان وزير الري الإثيوبي، سيليشي بيكيلي، ما هو إلا استمرار المفاوضات بشأن سد النهضة وأن المحادثات بشأن السد ستستمر لمصلحة إثيوبيا، وأن ملء السد سيتم وفقا لعملية البناء الطبيعية للسد.

وأشارت نقلا عن وزير الري إلى أن المفاوضات بشأن سد النهضة ستعقد ليس فقط لصالح الجيل الحالي، ولكن أيضا لصالح الأجيال القادمة.

وبحسب وزير الري فإن ارتفاع السد زاد من 525 قدما إلى 560 هذا العام، لكنه لم يذكر ما إذا كانت إثيوبيا قد اتخذت خطوات لتجميع المياه في الخزان الذي تبلغ طاقته 74 مليار متر مكعب.

وكانت قد طلبت وزارة الخارجية المصرية من الحكومة الإثيوبية، تقديم إيضاح عاجل، حول صحة ما جرى تداوله بشأن الشروع في ملء سد النهضة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن مصر تواصل متابعة تطورات ما يُثار في الإعلام حول البدء في ملء سد النهضة.

من جهتها، أعربت وزارة الري السودانية عن رفضها القيام بإجراءات أحادية في قضية سد النهضة، بعدما قالت إثيوبيا إنها بدأت مرحلة الملء رغم تعثر الاتفاق مع كل من الخرطوم والقاهرة.

وأوردت الوزارة، في بيان، أنه بعد تناقل أنباء وصور بالأقمار الاصطناعية حول الشروع في ملء السد، تم الإيعاز للأجهزة المختصة بقياس منسوب النيل الأزرق، لأجل التأكد من صحة المعلومات.

وأضاف البيان أن قياس تدفق المياه في محطة الديم الحدودية مع إثيوبيا، كشف تراجعا في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يوميا، وهذا التطور يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة.

وقالت وزارة الري والموارد المائية إنها ترفض اتخاذ إجراءات أحادية الجانب يتخذها أي طرف، خصوصا مع استمرار جهود الاتحاد الإفريقي ورئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا.

وأردفت أن التوافق حول النقاط الخلافية العالقة أمرٌ ممكن إذا توفرت الإرادة السياسية، مضيفة أن الحكومة ستتابع هذه التطورات بما يؤمن المصالح القومية السودانية.

وكان التلفزيون الإثيوبي قد نقل عن وزير المياه والري في بلاده أن إثيوبيا بدأت عملية البدء الأولي لسد النهضة، مشيرا إلى أن هذه المرحلة التي وصل إليها السد تمكن من بدء عملية التخزين الأولى المقدر بـ4.9 مليار متر مكعب،

وجاء في التصريحات المنسوبة للوزير الإثيوبي، أن المفاوضات التي أختتمت بين الدول الثلاث إثيوبيا والسودان ومصر وبحضور مراقبين وخبراء أفارقة تم الاتفاق خلالها على بعض النقاط، مشيرا إلى أن بناء وتعبئة سد النهضة تسير بشكل طبيعي.

سكاي نيوز

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *