سياسية

بلاغات في مواجهة (11) شركة تلاعبت في حصائل الصادر


قال رئيس لجنة مُراقبة السلع اللواء شرطة حقوقي طارق الرشيد، إن ظاهرة وجود شبكات تتاجر في عقودات “مضروبة” في الصادر بمساعدة جهات رسمية بدأت في التراجُع بعد فتح عدد من البلاغات ضد المتلاعبين بسجلات الصادر.
وكشف الرشيد لوكالة السودان للأنباء, عن وجود أسماء أجانب وأصحاب مهن هامشية في سِجلات الصادر، بجانب شركات وهمية بلغت حتى الآن (11) شركة تعمل في صادرات الثروة الحيوانية فتحت فيها بلاغات لعدم إعادة حصائل صادرات الثروة الحيوانية في الفترة الماضية والتي تقدر عائداتها بملايين الدولارت، وأشار الرشيد إلى فتح بلاغات في عدد منهم جارٍ التحقيق معهم، مبيناً أن اللجنة شرعت في فحص سجلات وأوراق الصادر، توطئةً للمُراجعة الشاملة لضبط عملية الصادر في المرحلة المقبلة، وشدّد على عدم تهاون اللجنة في ضبط عمليات الصادر من أجل ضمان وصول العائدات ودخولها خزينة البلاد للاستفادة منها في نهوض الاقتصاد لتنعكس على معيشة المواطن ، وأكد حرصهم على تشديد عمليات الرقابة والمُتابعة لكل السلع الاستراتيجية لزيادة الصادر وفق القنوات الرسمية وضمانات كافية لحفظ حقوق البلد دُون التعدي على مال الشعب، مُعرباً عن أمله في مُحاسبة كل من يُخالف القوانين التي لا كبير عليها، وكشف عن ضعف الإمكانيات، خاصّةً وأنّ اللجنة بدأت عملها قريباً وتنتظرها الكثير من المهام في ملف شائك وكبير للحد من النشاط الطفيلي الذي أدى إلى الفوضى وارتفاع أسعار السلع.

السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *