جرائم وحوادث

هيئة محامي دارفور تتهم المؤتمر الوطني المحلول بالتورط في أحداث الجنينة


اتهم رئيس هيئة محامي دارفور محمد عبدالله الدومة المؤتمر الوطني المحلول ومنسوبي قوات حرس الحدود باشعال النيران في دارفور، ووصف الدومة الأحداث التي شهدتها الجنينة بالمؤسفة جداً، وقال في تصريح لـ”الجريدة” أن المؤتمر الوطني ليس بعيداً عن تلك الأحداث لان لديه مجموعات مسلحة معروفة بالنسبة إلينا .

وكشف الدومة عن مجموعات أخرى مسلحة ولديها زي عسكري لاتنتمي لجهة رسمية لكنها تتبع لجهة عسكرية معروفة، وأردف قوات حرس الحدود لم يتم نزع سلاحها، وأكد أن توزيع السلاح تم بقنوات معروفة وبنمر عسكرية لكن لم يتم جمعه حتى الوقت الراهن، ونوه الدومة الى أن قوات حرس الحدود لا تنتمي حالياً لأي مؤسسة نظامية ولديها سلاح في البوادي والقرى المختلفة، وأكد أن هذا السلاح يستخدم في النزاعات وفي النهب ، وطالب الدومة بضرورة جمع السلاح وتحديد مصير قوات حرس الحدود وحسم أمر تبعيتها.

وناشد الدومة طرفي النزاع في الجنينة بايقاف العنف، مشيراً إلى أهمية السلام الاجتماعي والتعايش بين المكونات المختلفة داعياً إلى ترك المناحرات والمشاكل الأهلية.

من جهته أكد الناشط السياسي بمدينة الجنينة خالد أبو جلحة أن أحداث الولاية الحالية نتيجة للخطاب السياسي الذي يُطرح في الولاية من قبل الأجسام المختلفة بما فيها لجان المقاومة، ووصف الخطاب بأنه خطاب عنصري ويحرض على العنف، واضاف هناك مشكلة كبيرة في تكوين هذه الأجسام لانها لا تستوعب كل المكونات الاجتماعية في الولاية، وكشف أبو جلحة عن سلوك منحاز لبعض الأفراد في القوات النظامية، ووصف تركيبة القوات النظامية في الولاية بالمختلة، لجهة أن هناك قوات نظامية يتكون غالبها من فئات اجتماعية محددة تقابلها قوات اخرى بها ايضا فئات اجتماعية محددة، وقلل أبو جلحة من قرار الولاية القاضي بحظر التجول لجهة أنه لم يغير شيئا في مسار الأحداث وطالب بنشر القوات ومنع الحركة كحل للأزمة في الوقت الراهن، وقطع بأن الحل الجذري لن يتحقق بين ليلة وضحاها ويحتاج لأجسام تمثل كل المكونات الاجتماعية، ورأى أبو جلحة أن مفاوضات جوبا لن تحقق السلام الكامل باعتبار أن الرحل غير ممثلين فيها في الوقت الذي هم فيه طرف في الصراع.

الخرطوم: حافظ كبير
صحيفة

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *