سياسية

النيابة العامة: العثور علي مقبرة جماعية يرجح انها تضم جثامين28 ضابطا


أعلن مكتب النائب العام العثور على مقبرة جماعية تشير البينات إلى أنها من الراجح أن تكون هى المقبرة التي وريت فيها جثامين الضباط الذين تم قتلهم ودفنهم فيا عام 1990.

“تمكنت النيابة العامة من العثور على مقبرة جماعية ؛تشير البينات إلي أنها من الراجح ان تكون هي المقبرة التي وريت فيها جثامين الضباط الذين تم قتلهم ودفنهم فيها بصورة وحشية”؛و فقا لبيان اصدرته النيابة في وقت متاخر من مساء الخميس.

وقال بيان للنيابة العامة انه وعقب جهد استمر لمدة ثلاثة اسابيع، تمكنت النيابة العامة عبر فريق مهني متميز مكون من ٢٣ خبيرًا من المتخصصين في المجالات المختلفة، ووفقا للبينات التي توافرت لدى لجنة التحقيق التي شكلها معالي النائب العام ؛للتحقيق في مقتل ٢٨ ضابطا في رمضان من العام ١٩٩٠ تمكنت النيابة العامة من العثور على مقبرة جماعية ؛تشير البينات إلي أنها من الراجح ان تكون هي المقبرة التي وريت فيها جثامين الضباط الذين تم قتلهم ودفنهم فيها بصورة وحشية

واشار البيان الى ان اللجنة وبتوجيه من النائب العام ستجري كل ما يلزم لاستكمال اجراءات النبش؛ بعد أن تم تحريز الموقع وتوجيه الجهات المختصة في الطب العدلي؛ ودائرة الادلة الجنائية؛ وشعبة مسرح الحادث؛ لاتخاذ كافة الاجراءات وتحرير التقارير اللازمة.

وشدد البيان بان “كل المواقع المحتملة تحت حراسة القوات المسلحة؛ وقوات الدعم السريع ؛لمنع الاقتراب من المنطقة إلي حين اكتمال الاجراءات.”

واضاف البيان تاكيد النائب العام لأسر الضحايا “بأن مثل هذه الجرائم لن تمر دون محاكمة عادلة؛ تأسيساً لمبدأ عدم الافلات من العقاب.”

سونا



‫2 تعليقات

  1. ما عايزة تحقيق علي عثمان اعترف انه من قام بقتل هؤلاء الضباط 28 فى رمضان الاعدام ل علي عثمان
    والبشير وكل الذين نفذوا جريمة القتل

  2. قصدكم هالكي 28 رمضان و الله لا فرق بينهم و بين جماعة هاشم العطا سنة 1971 نفس المغامرة الفاشلة و نفس النهاية و الحمد لله على نعم الله
    يقولوا انقلاب الانقاذ جريمة لكن لمن يجوا على انقلابتهم بعتبروها بطولة تبا لهم
    ليس هناك جريمة في الدنيا أسوء من ان تكون يساريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *