جرائم وحوادث

محتجون يغلقون الطريق القومي ويطالبون بإعفاء والي كسلا


أغلق آلاف المحتجون بمدينة كسلا أمس الطريق الرابط ببورتسودان وقال شهود عيان لـ(سودان تربيون) ، إن آلاف المحتجين أغلقوا “العقبة”، المدخل الوحيد في الشارع الرئيسي المؤدي إلى بورتسودان، وأحرقوا إطارات السيارات”.

وبحسب الشهود فإن المواطنين تدافعوا لمقر الاعتصام الذي بدأ قبل يومين أمام أمانة الحكومة بولاية كسلا، رفضا لقرار تعيين الحكومة الانتقالية للوالي صالح عمار.

من جهته حمل القيادي بحزب مؤتمر البجا المعارض مأمون باركوين مسؤولية تفجر الإحتجاجات الرافضة لوالي كسلا الجديد عمار صالح والحرية والتغيير ورئيس مجلس الوزراء د عبد الله حمدوك لاعتماده مرشح وصفه بأنه غير مرضي عنه وسط مكونات الولاية لأسباب قطع بأنها موضوعية .

وإتهم باركوين قوى التغيير بمحاولة فرض واقع جديد بالولاية من خلال الوقوف مع مرشح غير متفق عليه وطالب حمدوك بايقاف قرار تعيين عمار صالح لحل الأزمة والاتصال بكل مكونات الولاية الاجتماعية والسياسية والدخول في حوارات مفتوحة بشأن اختيار الوالي واقترح أن يتم تعيين والي من خارج اثنيات في الصراع الحالي حتى لا يكون الوالي طرفاً فيه وطالب رئيس مجلس الوزراء بتطبيق شعارات الثورة والسماح لكل مكونات ولاية كسلا للمشاركة في التوافق على الوالي.

ونفى أن يكون اعتصام الولاية الذي دخل يومه الثالث ضد الوالي طابعه عنصري وتابع لا يمكن أن تكون كل هذه الجموع الهادرة والتي تمثل كل ألوان الطيف الاثني والسياسي والاجتماعي بولاية عرفت بالتعدد والتنوع القبلي وقبول الاخر وظلت حاضنة لكل السودانيين من مختلف اجزاء السودان لا يمكن أن تنطلق من منطلقات عنصرية.

ولفت الى أن الولاية لم تشهد أي احتكاكات أواحتقانات بين المكونات واستدرك قائلاً: لكن ظلت تبدو في الأفق في الوقت الراهن من حين لآخر احتكاكات.
واتهم جهات لم يسمها بالسعي لتأجيج الصراع من اجل اجنده ذات أوجه محددة .

وأوضح باركوين أن رفض المشاركين في الاعتصام لعمار بسبب ضعف مقدراته الإدارية وافتقاده للخبرة في السلك الاداري اضافة لعدم إلمامه بطبيعة قضايا الولاية التي وصفها بالمعقدة، ورأى أنها التي تتطلب حس وإدراك وإلمام عالي بمشاكل الولاية من قضايا اقتصادية كأزمة التهريب التي أرقت مضجع المواطن لاستمرار تهريب كل المواد التموينية والوقود، وذكر أن تهريبها يتم في وضح النهار ومواطن الولاية يعاني الأمرين ولفت الى ان التهريب يتم بتواطؤ السلطات المحلية وطالب بالنظر للأمر موضوعيا بعيداً عن تسيسه لمخاطبة جذور الازمة.

الخرطوم : سعاد الخضر
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *