سياسية

شباب غرب دارفور يؤكدون مؤازرة الوالي لتحقيق التعايش بين مكونات الولاية


ناشدت مجموعات شبابية بولاية غرب دارفور المواطنين بمختلف خلفياتهم وانتماءاتهم للعمل معا والوقوف مع الوالي الجديد وهو يتولى زمام الامر للعبور بالولاية من وضع المواجهات التي اراد اعداء الثورة جرها اليه الى بيئة السلام والتنمية والتعايش السلمي .

وناشد بيان صحفي زيله المهندس/ إبراهيم عبود رئيس إتحاد شباب المساليت كافة “ألأهل والعشيرة في ولاية غرب دارفور الجنينة دارمساليت بمختلف قبائلهم ومكوناتهم الإجتماعية” ان لا ينجروا وراء من ارد ان يفتن الولاية بالدعوات القبلية الضيقة والقتل خاصة المجزرة التي ارتكبت بمنطقة مسترى .

وقال “لاينبغي الانجراف وراء من ارتكب ذلك الجرم لانه لا يريد إستقرار الولاية ووحدة شعبها” و”لا يريدون استقرار الوطن بأكمله في تحقيق القيم النبيلة التي من أجلها قامت ثورة التغيير في السودان والتي تخطت الجهوية و القبلية جميعا”.

“الأهل جميعا في دارمساليت بمختلف قبائلكم نرجو منكم الوحدة والتماسك والأحتكام لصوت العقل بعيدا عن الأهواء التي لا تقود الا لتأخير إنسان دارمساليت وأرجوا من الجميع الإلتفاف حول رجل السلام والتنمية والي ولاية غرب دارفور الإستاذ محمد عبد الله”

وناشد البيان الذي صدر باسم اتحاد شباب دار مساليت وهو كيان جامع يضم كافة مكونات الولاية الأهل جميعا بضبط النفس والهدوء وعدم الخوض في الفتن والتوجه نحو السلام والاستقرار والعدالة.”

ودعا البيان الحكومة الإنتقالية المتمثلة في رئيس مجلس السيادة ورئيس مجلس الوزراء الإهتمام بقضايا المواطن وفرض هيبة الدولة وتطبيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب والسعي لتحقيق الأمن والأستقرار للمواطن “السلام الشامل العادل والمنصف دون تجزئه” لكي يكون سلاما حقيقيا مستداما ومهرا لثورة ديسمبر المجيدة التي أريقت من أجلها ارواح ودماء مئات الشهداء من أبناء هذا الوطن الأبي المترامي الأطراف”.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.