سياسية

مفوضيّة العون الانسانيّ تجتمع بالمنظمات لدرء آثار السيول والفيضانات


إجتمعت مفوضيّة العون الإنسانيّ برؤساء منظّمات الأمم المتّحدة وممثّلي المنظّمات الدوليّة في السودان اليوم بمقر المفوضية، بتشريف وزيرة العمل والتنمية الاجتماعيّة لينا الشيخ، وبحضور وكيل الوزارة والمفوّض العام لمفوضيّة العون الإنسانيّ .

واستعرضت المفوضيّة موقف السيول والفيضانات وحجم الأضرار الناتجة عنها في عموم البلاد. وقدّمت تنويرًا حول استجابة الحكومة للسيول والفيضانات في الخرطوم والولايات حتى اللحظة، كما قدّمت شرحًا وافيًا للمخاطر والاحتياجات المتوقّعة خلال الفترة القادمة.

وأكّدت الوزيرة لينا الشيخ، لدى إجتماعها برؤساء وممثّلي المنظّمات الأمميّة والدوليّة، على ضرورة تنسيق الجهود الحكوميّة والأمميّة والدوليّة والأهليّة، عبر المفوضيّة، وتشارك البيانات؛ للاستجابة بشكلٍ أفضل لآثار السيول والفيضانات في الخرطوم والولايات.

وأشادت لينا بالجهود الأهليّة والشبابيّة لدرء آثار الخريف في السودان، وأمّنت على أهميّة تضافر الجهود، مع تفعيل آليّات الإنذار المبكّر.

وقال وكيل الوزارة، الأستاذ محمد الشابك، إنّ غرفة الطوارئ بمفوضيّة العون الإنسانيّ، تعمل على مدار الساعة، لمتابعة الموقف وتنسيق الجهود، وأضاف أنّها على تواصلٍ دائمٍ مع الولايات.

وأشار إلى ضرورة تعزيز غرفة العمليّات المشتركة مع المنظّمات؛ لضمان الاستجابة السريعة، حسب الاحتياجات والأولويّات.

من جانبه، أضاف الأستاذ عباس فضل الله، المفوّض العام للمفوضيّة، أنّ غرفة العمليّات، ظلّت تراقب الموقف في المناطق المتأثّرة بالسيول والفيضانات، بالتنسيق مع الدفاع المدنيّ والجهات الحكوميّة ذات الصلة؛ لمجابهة المخاطر المتوقّعة في المستقبل.

وفي ذات السياق، أعلن ماسيمو ديانا المنسّق المقيم للأمم المتّحدة في السودان، والأستاذة منى الطاهر ممثّلة المنظّمات الدوليّة، استعدادهم لتقديم العون اللازم، ودعم جهود الحكومة في درء آثار السيول والفيضانات في السودان.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *