سياسية

الكشف بالتفاصيل عن دراسة “البشير بـ”معهد إسلام المعرفة”


قال بروفيسور محمد الحسن بريمة إبراهيم العميد المؤسس لمعهد إسلام المعرفة، أن الرئيس السابق عمر البشير درس بالمعهد 15 مقرراً امتدت لثلاثة فصول دراسية والتزم خلالها التزاماً صارماً بكل لوائح الجامعة الأكاديمية. مؤكداً جلوسه للإمتحان الموضوع لكل طلاب دفعته، وقد نجح فيها جميعاً بالمستوى المطلوب للتأهل للدرجة العلمية. وأضاف “بريمة” في بيان له ليعلم الجميع أن معهد إسلام المعرفة (إمام)، مثله مثل أي كلية أو معهد بجامعة الجزيرة، لا يمنح أي درجة علمية، التي تمنح هي جامعة الجزيرة من خلال سلسلة إجراءات تتم عبر مؤسساتها المختلفة، ابتداءً من الكلية، أو المعهد، مروراً بعمادة الشؤون العلمية، فعمادة الدراسات العليا سابقا والكلية حالياً، فلجنة الدراسات العليا لينتهي الأمر بمجلس أساتذة الجامعة، وهو السلطة الوحيدة المخول لها منح، أو منع الشهادة عن الطالب. لافتاً إلى أن معهد إسلام المعرفة مهمته هي التأكد من أن طالب الدراسات العليا المسجل به قد أوفى بشروط الجامعة في الحصول على الدرجة العلمية من تدريس، واختبارات وامتحانات وكتابة الرسالة… إلخ. وقال “بريمة” بحسب صحيفة السوداني، إني أشهد الله، وقد كنت عميداً للمعهد فترة دراسة الرئيس السابق عمر البشير، أن هذا الرجل تواضع، وهو في عز سلطانه، وجاء إلى قاعة الدراسة وجلس بين ستة عشر طالباً، ممسكاً بقلمه وكراسته ليدرس خمسة عشرة مقرراً تمتد لثلاثة فصول دراسية والتزم التزاماً صارماً بكل لوائح الجامعة الأكاديمية، وجلس للامتحان الموضوع لكل طلاب دفعته. وقد نجح فيها جميعاً بالمستوى المطلوب للتأهل للدرجة العلمية. وزاد بقوله: أن البشير قال في أول محاضرة يحضرها: أنا جيتكم لأنه درب الشريعة راح لينا، وقلت أشوف عندكم لينا شنو. وتابع: لقد كانت دراسة الرئيس عمر البشير مصدر إزعاج شديد لأجهزته الأمنية، ولكنه لم يأبه لذلك بل كان يصرفهم ويحضر خفيفاً، إلا من رفيق، للدراسة. مؤكداً على استحقاق “البشير” شهادته بجدارة من جامعة الجزيرة، وحق لجامعة الجزيرة أن تفخر بتلك التجربة المتميزة، وختم بقول الله تعالى: (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون). وكانت جامعة الجزيرة بالسودان، قد قررت سحب درجة الماجستير في علم الاجتماع التي كان منحها معهد إسلام المعرفة (إمام) للرئيس السابق عمر حسن البشير في سبتمبر من عام 2012. وذكرت مصادر أن قرار الدكتور محمد طه يوسف مدير الجامعة، جاء استناداً إلى توصيات لجان إزالة التمكين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعة.
الخرطوم (كوش نيوز)



‫2 تعليقات

  1. يلا يا جميل بثينة ورينا همتك ومهاراتك في التلفظ بأحط العبارات وأقذر الكلمات التي تنفر منها النفوس السوية حتى من أقرب الناس إليك/
    استخدم أسماءك العديدة التي تسخدمها في السوشال ميديا وتعتقد أنك ذكي والقراء سذج/
    ورينا رأيك شنو لأن الموضوع ده يقع في دائرة عملك
    ههههههههههه هاي هاي هاي

  2. بغض النظر عن صحة إنه درس وإمتحن .. لو إفترضنا عدم نجاحه .. هل كان المصحح أو المشرف يستطيع ترسيبه وبالتالي مجلس الأساتذة لايمنحه الشهادة .. لو كانت إجابتك بنعم … بقول ليك والله العظيم كذاب ومنافق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *