سياسية

تقارب سياسي بين المؤتمر الشعبي والبعث السوداني


استأنف حزب المؤتمر الشعبي والبعث السوداني ، اﻻتصالات السياسية بينهما ، بلقاء مشترك لقيادات من الحزبين ، لبحث العلاقات التاريخية المميزة والنضال المشترك بينهما من اجل استعادة الديمقراطية والحرية للشعب.

وطبقاً لبيان مشترك تحصلت (السوداني) على نسخته امس ، اتفق الطرفان على وجود مهددات عديدة وعراقيل تواجه الفترة الانتقالية ، وتؤثر سلبا علي شعارات و مكتسبات ثورة ديسمبر ، اهمها التدخلات الخارجية ،وان ذلك يحتم على القوى السياسية السودانية الانفتاح على بعضها والتفاكر للخروج بحلول للازمات التي تواجه الانتقال الديمقراطي.

وناقش الطرفان اشتداد الضائقة المعيشية وتردي الوضع الاقتصادي واتفقا على ضرورة المضي الي برنامج وطني اقتصادي يتوجه أولا لموارد البلاد المختلفة وحسن استغلالها دون فساد أو محاباة. ورفض الحزبان بشدة اية محاولات للتقارب او التطبيع مع الكيان الصهيوني ، واعتبرا أن إسرائيل دولة محتلة لأرض فلسطين العزيزة لا يمكن ولا يحق تطبيع العلاقات معها .

واتفق الطرفان على محورية قضية السلام وضرورة ان توجه لها الجهود للوصول لحل جذري يخاطب جذورها ويؤسس لتوزيع عادل للموارد المختلفة والاهتمام بالمناطق الاقل نموا.

صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. ناس المؤتمر الشعبى قالوا البعثيين كفار وملاحدة وناس حزب البعث قالوا المؤتمرالشعبى كيزان
    الكوز حليف البعثى والكوز الشعبى تلميذ الترابى والترابى قلب الحكومة فى ١٩٨٩ ومحاكمة الترابى وحزبه واجب وطنى والبعثى يتحالف مع الانقلابيين وهى سقطة كبيرة ووصمة عار على الجبين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *