سياسية

وفد الحكومة والجبهة يكملان التفاوض حول القضايا السياسية -مسار دارفور


اكمل وفد الحكومة لمفاوضات السلام بجوبا والجبهة الثورية مناقشة القضايا السياسية بمسار دارفور، حيث رأس وفد الحكومة في الجلسة عضو مجلس السيادة الإنتقالي الاستاذ محمد حسن التعايشي، بينما راس وفد الجبهة الثورية رأسها رئيس حركة العدل والمساواة السودانية د. جبريل ابراهيم.

وصرح عضو فريق الوساطة د. ضيو مطوك. بأن الاجتماع خلص الاجتماع من مناقشة القضايا السياسية بمسار دارفور، وقد تم خلال الجلسات السابقة مراجعة القضايا السياسية التي نوقشت وتم الاتفاق عليها في الفترات الماضية واشتملت على ٧ أوراق في قضايا مختلفة، حوت قضايا العدالة الانتقالية، قضايا الأرض والحواكير، قضايا النازحين واللاجئين، قضايا المزارعين والرعاة.

وأضاف مطوك “قررنا تشكيل لجنة مصغرة لمراجعة الاوراق ووضعه في شكله النهائي قبل التوقيع عليه بالأحرف الأولى” واشار لمعاودة الاجتماعات صباح الغد للتقرير حول زمن التوقيع على الأوراق.

وقال مطوك ان الترتيبات الأمنية بمسار دارفور تمت فيه مناقشة كل القضايا عدا قضية دمج القوات، وهناك تباين في رؤى المفاوضون، حيث ترى الحكومة ان يتم دمج القوات في فترة أقصاها ٣٩ شهر حسب الفترة الانتقالية بينما ترى حركات الكفاح المسلح بمسار دارفور ان يتم الدمج خلال ٧ سنوات.

وأوضح بان الوساطة قررت تسليم المقترحات للأطراف وعقد اجتماع عالي المستوى مع وفد الحكومة المفاوض بقيادة نائب رئيس المجلس السيادي الإنتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو وقادة حركات الكفاح المسلح لحسم هذا الأمر.

الجدير بالذكر أن الوساطة قررت ان يكون التوقيع بالأحرف الأولى يوم ٢٨ من الشهر الجاري وقد وقعت في الأسبوع الماضي مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال – الجبهة الثورية وتبقى مسار دارفور.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *