سياسية

حزب الأمة القومي: نؤكِّدُ ما سبق أن حذَّرنا منه الحكومة الإنتقالية، كتابةً، ومِراراً


بسم الله الرحمن الرحيم
حـزبُ الأمــةِ القومي
الأمــانةُ العامــة
بيانٌ حول الأحداث المؤسفة بولاية كسـلا..
• يأسفُ حزبُ الأمــةِ القومــي، غايةَ الأسف، لتفجُّر الأوضاع مجدداً بولاية كسـلا، مما خلَّف قتلى وجرحى ودماراً واسعاً، وإضطراباً أمنياً غير مسبوق !!
• إنَّ حزبَ الأمة القومي، وإزاء هذه الكارثة في شرقِنا الحبيب، يود أن يؤكِّدَ على الآتي:
1- نناشدُ، بالصوت العالي، أطراف النزاع كافةً في الولاية بتغليب صوتِ العقل والدين، وإيقاف إزهاق الأنفس وتدميرِ الممتلكات فوراً، وتفويت الفرصة على المتربصين بأمنهم وإستقرارِهم وأهداف ثورتِهم..
2- نطالبُ الحكومة الإنتقالية، ومجلس السيادة الإضطلاعَ بمسؤولياتهم الوطنية في بسط هيبة الدولة، وتوفير الأمن والطمأنينة للمواطنين الآمنين، وتقديم المتفلتين للعدالة الفورية..
3- نؤكِّدُ ما سبق أن حذَّرنا منه الحكومة الإنتقالية، كتابةً، ومِراراً، أن الإندفاع في تكليف ولاةٍ مدنيين غير متوافقٍ عليهم، في ولاياتٍ ذات خصوصيةٍ أمنية، وهشاشةٍ إجتماعية، سيؤدي حتماً إلى نشوب نزاعاتٍ أهليةٍ دامية، وهو ما يحدث الآن، بالفعل وتماماً !!
4- نحمِّلُ الحكومة الإنتقالية كامل المسؤولية عن ما يحدثُ في الشرق، وما قد يحدثُ في ولاياتٍ مشابهة إذا استمرت الحكومة في إغفال خصوصية تلك الولايات التي أشرنا إليها..
5- إنَّنا ومن منطلقَ مسؤوليتنا الوطنية التاريخية سنضطلعُ فوراً، بدورنا المُرتجى، وسنعملُ مع جميع الفُرَقاء، والحادبين على سلامة الوطن، من حلفائِنا وغيرهم، ومع الحكومة، على نزع فتيل الأزمة، والتوصل إلى حلولٍ مرضيةٍ، ومتوافقٍ عليها، تحقنُ الدماء، وتحفظُ الأنفس والممتلكات، وتصونُ وحدة البـلاد..
• نسألُ الله أن يجنب بلادنا الفتن، ويحفظ أهلنا وأمننا بحوله وقوتِه..
27 آغسطس 2020م..
الأمـــانة العامـة
دار الأمـة – أم درمـــان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *