سياسية

استمرار حملات البرق الخاطف لبسط هيبة الدولة وانفاذ القانون


جدد الفريق اول شرطة (حقوقى) عزالدين الشيخ مدير عام قوات الشرطة حرص واهتمام قوات الشرطة ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وضبط كل الممارسات التي تودي الي الاخلال بالامن والطمأنينة العامه.

، وقال لدى مخاطبته اليوم بساحة الحرية بالخرطوم الوثبة الخامسة لحملات البرق الخاطف التى تنظمها شرطة ولاية الخرطوم للحد من الجريمة وضبط المركبات والدراجات النارية الغير مقننه وأزالة التعديات علي الشارع العام و السكن العشوائي وفتح الطرق الرئيسه بالاسواق التى تعدى عليها الباعة الجائلين بحضور مدير شرطة ولاية الخرطوم ولجنة ألامن ومديري المحليات بولاية الخرطوم ، داعيا مديري شرطة الولايات لتفعيل تلك الحملات بالولايات لمزيد من الاستقرار وبسط الامن ومكافحة الجريمة.

وابان ان قوات الشرطة ومن خلال تلك الحملات تقوم بانفاذ حكم القانون وفق السلطات والاجراءات القانونية بجانب معاملة المتهمين معاملة كريمة حتى لحظة محاكمتهم ، واشاد بالدور الكبير الذى تضطلع به الاجهزة الاعلامية في عكس نتائج الحملات مما أسهم فى بث الطمأنينة طيلة انطلاقة تلك الحملات بمحليات الولاية المختلفة ، مناشدا المواطنين بضرورة دعم شرطة الولاية لانفاذ خططها الامنية الداعية لتحقيق الاستقرار لان الامن مسؤلية الجميع ، مؤكدا ان تلك الحملات لن تستثنى احدا من المسألة خاصة المجرمين وتجار المخدرات وتقديمهم للقضاء وتنفيذ الأحكام وفق العقوبات المنصوص عليها .

واعتبر أن تعاطي المخدرات يؤدى الى استهداف الشباب أمل البلاد ومستقبلها ، مضيفا ان رئاسة قوات الشرطة أكملت كافة ترتيباتها لتأمين امتحانات الشهادة السودانية فى جميع ولايات البلاد بجانب مساهمة قوات الشرطة وعبر ألياتها لنقل الطلاب من والى مراكز الامتحانات تأكيدا على الدور الوطنى للشرطة ، موضحا ان قوات الدفاع المدنى وبجهود مقدرة استطاعت ان تحد من السيول والفيضانات بالبلاد وفق خطة استراتيجية وجدت الاشادة والتقدير من المواطنين بجانب الدور الفعال والرائد لقوات الجمارك فى دعم الاقتصاد الوطنى ومحاربة عمليات التهريب التى تضر بالاقتصاد الوطنى وكافة ادارات الشرطة ووحداتها التى تعمل من أجل المحافظة على أمن واستقرار البلاد.

واكد الفريق شرطة (حقوقى) ياسر الكتيابى مدير شرطة ولاية الخرطوم على الاهتمام بتوفير الامن والاستقرار وحماية الأرواح والممتلكات لمواطنى ولاية الخرطوم من خلال حملات البرق الخاطف التى تسيرها شرطة ولاية الخرطوم و التى انتظمت جميع محليات الولاية والتى تأتى فى اطار ادخال الطمأنينة الى نفوس المواطنين بجانب العمل على استهداف أوكار الجريمة وضبط العربات والمواتر الغير مقننه والتى لا تحمل لوحات اضافة الى أزالة السكن العشوائي والتعديات على الطرق والاسواق وكل الظواهر السالبة التى تهدد أمن وسلامة المجتمع ، مضيفا ان تلك الحملات ومنذ انطلاقتها أدت الى ضبط كثير من المركبات والمواتر الغير مقننه تم أرسالها للجهات المختصة لتقنينها بجانب القبض على متفلتين ومستلمى المال المسروق تم فتح بلاغات فى مواجهتهم مؤكدا استمرار تلك الحملات المنعية بجميع محليات الولاية مناشدا المواطنين بضرورة التبيلغ الفورى عن الاشياء المخالفة للقانون عبر دوريات النجدة المنتشرة وأقسام الشرطة حتى تجد السرعة اللازمة لحل كافة البلاغات بالسرعة المطلوبة.

ويفيد (المكتب الصحفى للشرطة ) ان حملة البرق الخاطف التى استهدفت محليات ولاية الخرطوم اليوم ضمت عدد(2855) شرطى يمثلون ادارات ووحدات الشرطة المختلفة بقيادة عدد(236) ضابط شرطة اضافة لعدد(185) مركبة شرطة ومشاركة للضباط الاداريين بمحليات الخرطوم والقوات الامنية الاخرى.

سونا



تعليق واحد

  1. اذا استعانت الشرطة بكاميرات المراقبة وخاصة في الاماكن المكتظة والتي تعتبر مسرح للجرائم ( مثل مواقف المواصلات العامة والاسواق) فستوفر علي نفسها كثيرا من جهد حملات المطاردة وتقلل في ميزانية الصرف علي هذه الحملات – علما بأن هذا الاسلوب اصبح شائعا في كثير من دول العالم ولا يكلف كثيرا من المال بقدر ما سيقلل من النفقات الامنية في البلد وحتي انه سيساهم في انتها ظاهرة الاسواق العشوائية والفراشات والتي تشوه المنظر العام للطريق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *