اقتصاد وأعمال

الامين العام لديوان الزكاة يختتم زيارته لولاية غرب كردفان


إختتم الامين العام لديوان الزكاة الاستاذ احمد عبدالله عثمان زيارته لولاية غرب كردفان التي استمرت عدة ايام بمؤتمر صحفي بمنبر وكالة السودان للأنباء بمدينة النهود موضحا ان زيارته هدفت للوقوف على اداء الزكاة ولقاء الادارات والعاملين بالديوان والتعرف على قضاياهم ومعالجتها بالاضافة للوقوف على الانشطة والبرامج المنفذة وخطط المرحلة القادمة واسناد امانة الزكاة بالولاية للقيام بدورها لمساعدة الفقراء والمساكين في ظل الازمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.
كما استعرض الامين العام للديوان الانشطة التي شارك فيها منذ وصوله للولاية وفي مقدمتها لقائه بوالي غرب كردفان وتدشين برنامج سحائب الرحمة السادس وافتتاحه المخيم الرعوي المجاني بمحلية بابنوسة والذي يستهدف تطعيم عدد 171.000 رأس من الماشية بالاضافة الى تفقده لخلاوى القرآن الكريم بمحليات السنوط والنهود وبابنوسة ودعمها بجانب تخريج الدورات التدريبية الحرفية والعلمية بالنهود ومخاطبته ملتقيات لجان الزكاة القاعدية والائمة والدعاة .
وقال الامين العام للزكاة بأن غرب كردفان تعتبر الولاية الثانية في تكوين لجان الزكاة القاعدية على مستوى البلاد كما انها جاءت في المرتبة الاولى في تحقيق ربط الجباية بنسبة تجاوزت الـــ 169% خلال هذا العام.
وابان ان الامانة العامة صرفت على الكوارث التي حلت بالبلاد اكثر 350 مليون جنيه متجاوزة الميزانية المقررة نسبة لحجم الكارثة التي فاقت مقدرات الدولة .
واعلن الامين العام للزكاة عن بداية مسيرة التغيير بالديوان بمراجعة اللوائح والنظم والسياسات وتحديد نسبة 71% من الموارد للفقراء والمساكين وحل لجان الزكاة القاعدية ومجالس الامناء التي كانت تخدم وتهتم بأنشطة النظام السابق أكثر من مصارف الزكاة .
من جهته قال الاستاذ الخير يوسف نورالدين مدير عام المصارف بالديوان ان السودان رائد للعالم الاسلامي في تطبيق شعيرة الزكاة وفق الأسس الشرعية مشيرا لإنتشار العديد من خبراء العمل الزكوي بالبلاد في الدول العربية من اجل التدريب على كيفية تطبيق شعيرة الزكاة الشرعية وشرح التجربة السودانية التي إقتدت بها العديد من الدول مبينا في هذا الصدد بأن الديوان انتقل من مرحلة القومية الى العالمية لذا جاءت الدورات العلمية في مجالات اللغة الفرنسية والانجليزية من اجل تأهيل وتمكين الموارد البشرية بالديوان من نقل التجربة خارجيا.
واوضح مدير عام المصارف بأن الديوان يكفل اكثر من 42.000 يتيم 101.000 طالب جامعي وعدد 750.000 أسرة تحت مظلة التامين الصحي بجانب المساهمة في تخفيف آثار السيول والفيضانات التي ضربت البلاد بـ 323 مليون جنيه .
وحيا دافعي الزكاة في كافة الولايات على وقوفهم بجانب الامانة العامة الامر الذي مكن الديوان من إنجاز العديد من الملفات.
الاستاذ بشير محمد عمر امين ديوان الزكاة بالولاية اعلن في المؤتمر الصحفي عن نجاح زيارة الامين العام لغرب كردفان من خلال رفع الروح المعنوية للعاملين بعد مجئ الديوان في المرتبة الاولى على مستوى البلاد في تحقيق ربط الجباية والمحافظة علي ذلك بوضع الخطط والسياسات الجديدة واسناد الرحل من خلال إقامة المخيمات الرعوية المجانية وتفعيل خطاب الزكاة بتحريك القوافل الدعوية الى المخارف وتجمعات الرحل ورفع الوعي بالشعيرة .
وقال ان الديوان حقق الكثير من المكاسب من زيارة الامين العام في دعم خلاوى القرآن الكريم بعدد من المحليات واسناد المشروعات الخدمية والتأكيد على استمرار الدورات التدريبية للعاملين بالزكاة والمستهدفين بها.
وقال بشير ان للإدارة الاهلية دور مهم في رفع مستوى جباية الانعام والزروع.
كما كشف عن الدور المهم لجامعة السلام في تقييم المشروعات الانتاجية التي قدمها الديوان عبر برامج سحائب الرحمة والتي اخرجت الكثير من دائرة الفقر الى الكفاية وصولا لمرحلة دفع الزكاة

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *