سياسية

والي النيل الأزرق:تسيير النقابات خطوة نحو تصحيح مسار الممارسة النقابية


أكد الاستاذ عبدالرحمن نورالدائم محمد توم والي ولاية النيل الأزرق رئيس لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد وإسترداد الأموال بالولاية، أن تدشين عمل لجان تسيير النقابات والاتحادات والهيئات بالولاية يعد الخطوة الأولى نحو تصحيح مسار الممارسة النقابية، مستعرضا الإنحرافات التي لازمت الممارسة النقابية خلال فترة النظام البائد.

جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بقاعة المجلس التشريعي فعاليات تدشين أعمال لجان تسيير الإتحادات والهيئات والنقابات بالولاية.

ويأتي التدشين برعاية لجنة الإتحادات والنقابات المنبثقة عن لجنة إزالة التمكين الولائية. وجدد حرص حكومة الولاية على دعم مراحل بناء الهياكل النقابية خلال الفترة الإنتقالية، ووجه بإستكمال مراحل تفكيك الهيئات النقابية والإتحادات بالولاية.

ودعا الى أهمية إعتماد مبدأ الشفافية والعمل على خدمة القضايا التي تهم عضوية الهيئات والإتحادات على مستوى الولاية، وأشاد بالدور المتعاظم لتجمع المهنيين السودانيين في إشعال وإنجاح ثورة ديسمبر المجيدة , كما أشاد بمواقف لجنة إزالة التمكين ولجانها الفرعية وصادق حرصها على إنجاح مسيرة التغيير المنشود , وحيا الذكرى العطرة لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة.

ودعا الأستاذ محمد موسى ممثل مقرر لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد وإسترداد الأموال لجان التسيير الى ضرورة الإلتزام بمبادئ الشفافية في إدارة الشأن النقابي خلال فترة السلطة الإنتقالية.

واشاد الأستاذ السر إبراهيم رئيس لجنة الإتحادات والهيئات والنقابات المنبثقة عن اللجنة الولائية لإزالة التمكين ومحاربة الفساد وإسترداد الأموال بالمساهمين في إنجاح مراحل تكوين لجان التسيير للإتحادات والهيئات والنقابات , وأبان أن تكوين لجان التسيير يأتي في إطار إستكمال بناء هياكل السلطة الإنتقالية بالولاية.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *