سياسية

مصادر أمريكية تكشف خطة ترامب لرفع اسم السودان من (الإرهاب)


أكدت مصادر الأمريكية استعداد إدارة الرئيس دونالد ترامب لإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب من أجل تطبيع علاقاته مع إسرائيل، سعياً وراء تحقيق فوز آخر في السياسة الخارجية قبل الانتخابات. وقالت: “يتمتع وزير الخارجية مايك بومبيو بصلاحية إزالة السودان عن قائمة الإرهاب دون موافقة الكونغرس”. وأضافت أن هذه الخطوة من شأنها تمكينه من التفاوض نيابة عن إسرائيل. فيما أكد أربعة مسؤولون أمريكيون على دراية بالملف للمصادر، شطب البلاد عن القائمة في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، وقالوا إن الإدارة تعتزم المضي قدماً دون تشريع من الكونغرس لدفع تعويضات ضحايا تفجير سفارتي أمريكا في كينيا واتنزانيا. وأوضحت المصادر، أن الخطة المتفق عليها بين الخرطوم وواشنطن تنص على أن تضع الخرطوم الأموال في حساب ضمان ليتم الإفراج عنها بمجرد منح الكونغرس السودان حصانة من المطالبات القانونية للهجمات الإرهابية السالفة الذكر في المستقبل، ونوهت إلى أن رفض الكونغرس إدراج الحماية القانونية في مشروع قانون الإنفاق الذي تم التفاوض عليه خلال الأسبوع، أجل دفع التعويضات. وقالت إنه من غير المتوقع أن ينتظر ترامب قرار الكونغرس، وألمحت إلى العلاقة الوثيقة بين الرفع عن القائمة والتطبيع مع إسرائيل. ووفقاً للمصادر، فإن مسؤولين أمريكيين وسودانيين كبار مطلعين على المفاوضات، أوضحوا أن مسؤولين سودانيين كبار اعترفوا على مضض بأن الموافقة على تطبيع العلاقات مع إسرائيل ثمن التخلص من قائمة الإرهاب، وقالت المصادر بحسب صحيفة الصيحة: “من الواضح أن هذا ما يدفعهم للتطبيع ومن الواضح أنهم باتوا يعرفون أن أفضل وأسهل طريق يمر عبر تل أبيب”.
الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *