سياسيةأبرز العناوين

حميدتي السلام لمصلحة الشعب السوداني وليس ضد أحد أو جهة


أكد نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بأن إتفاق السلام الذي تم توقيعه بجوبا أخيراً ليس ضد أحد ولا يقصي أي طرف أو حزب أو جهة، وإنما لمصلحة الشعب السوداني وأن الإحتفال به لفتح صفحة بيضاء.

وأكد لدى مخاطبته حفل إستقبال وفد مفاوضات السلام بساحة الحرية بالخرطوم الخميس أن السلام هو الإنتصار الحقيقي. وقال في هذا الخصو ص”اننا نحتفل اليوم لنفتح صفحة بيضاء”، وتابع بقوله ” و نحن نحتفل بالسلام في الخرطوم نحيي النازحين واللاجئين الذين عانوا وصبروا كثيرا”

وأوضح دقلو بأن السلام الذي تم توقيعه ليس ضد أحد ولا يقصي أي طرف او حزب بل هو لمصلحة الشعب السوداني، مضيفاً “فشلنا في إدارة تنوعنا طوال السنين الماضية ولكنا تعلمنا من دروسه” و أبان دقلو بأن هذه الإتفاقية ستكون اساساً متيناً للسلام الشامل، مضيفاً ” لذلك علينا الخروج من دائرة الحروب وصولاً للتنمية عبر التوزيع العادل للسلطة والثروة”.

وأشاد بجهود كافة الأطراف الذين بذلوا جهوداً مقدرة للوصول للسلام، وقال “علينا أن نعمل معاً لخلق وضع أفضل ينتظره كل السودان، خاصة في معسكرات النزوح واللجوء”.

وقال دقلو “علينا العمل بهمة وعزيمة لتحقيق ما وعدنا به المواطن عبر تنزيل الإتفاقية لأرض الواقع، وقال إن الوضع الذي نعيشه الآن لا بد أن يتبدل ولن يتحقق ذلك دون مواكبة الحكومة لتطلعات جماهير الثورة”.

وشكر الفريق أول محمد حمدان دقلو رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت لرعايته للسلام بالعاصمة جوبا ، وحيا فريق الوساطة برئاسة مستشار رئيس حكومة جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك ومقرر فريق الوساطة ضيو مطوك ودولة تشاد ودولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر ومصر والأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي والترويكا الإتحاد الأوربي والجامعة العربية .

الخرطوم 8 – 10- 2020(سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *