سياسية

النيل الأزرق تثمن مبادرة الدعم السريع وجهودالشباب لتأهيل المرافق الصحية


ثمن الاستاذ عبدالرحمن نور الدائم التوم والي النيل الازرق مبادرة الدعم السريع وجهود الشباب , المؤسسات ,الشركات ولجان المقاومة لنفرة صيانة وتأهيل المرافق الصحية بالولاية في مقدمتها مستشفى الدمازين.
وناشد نور الدائم لدى مخاطبته اليوم انطلاقة المبادرة بتأهيل مستشفى الدمازين دعما وسندا للجهد الحكومي ،كافة القطاعات للمساهمة والمشاركة لانقاذ الوضع بمستشفى الدمازين والتدخل السريع لتقديم العون والاسناد ،داعيا الحكومة الاتحادية ووزارة الصحة لتأمين الكوادر الطبية بهدف ترقية وتطوير وتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بكافة المرافق الصحية ومستشفى الدمازين على وجه الخصوص.

وقال المهندس الطيب مختار ممثل قوى الحرية والتغييرإن النفرة جسدت التلاحم الحقيقي لكافة المبادرات التي بدأت بعمل مقدر ( حملة حنبنيهو) في سبيل ترقية أوضاع مستشفى الدمازين مؤكداً اكتمال كافة الدراسات الهندسية للتاهيل وتشمل البيئة الداخلية والخارجية.
وثمن الطيب مبادرة قوات الدعم السريع ودعمها للمستشفى بعدد (20) سريرومراتب ودفعها بمنسوبيها للمشاركة في الحملة ، منوها الى أن انطلاقة العمل اليوم بحملة اصحاح البيئة تعد بداية فعلية للنفرة ، حيث أن مشوار الميل يبدأ بخطوة وصولا للاهداف والغايات التي من أجلها خرج شباب الثورة ولجان المقاومة لتصحيح أوضاع المستشفى لتكون مؤسسة خدمية محترمة تقدم خدمات متكاملة للمرضى.

وقال قائد قوات الدعم السريع إن مبادرة الدعم السريع و مشاركتهم في تأهيل مستشفى الدمازين تأتي في اطار الدور الاجتماعي لقوات الدعم السريع بالتعاون مع شركاء النفرة لتأهيل مستشفى الدمازين والمرافق الصحية الاخرى والجاهزية للانفتاح نحو المحطات الخارجية لاعمار المستشفيات الريفية لتخفيف الاعباء عن كاهل المرضي.
عبدالمحسن عوض خليفة ( لجان المقاومة ) عضو النفرة جدد الدعوة للشباب والخيرين وكافة مكونات الولاية للمشاركة في اعمال النفرة الشعبية تحقيقا لشعار ( حنبنيهو البنحلم بيه يوماتي).
وتشير ( سونا) الى أن ضربة البداية كانت نفرة اصحاح البيئة التي شهدت مشاركة فاعلة واستجابة واسعة لمكونات الولاية وادارة الخدمات الصحية بمحلية الدمازين وشركة مام للطرق والجسور وادارة الكهرباء وذلك بتوفير الآليات ، حيث أمن الجميع على مواصلة العمل انجاحا للحملة.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *